مجلس النواب يفوض الجيش والشرطة بالقضاء على الإرهاب

كتب وجدي نعمان

ألقي المستشار الدكتور حنفى جبالي رئيس مجلس النواب، كلمة بداية الجلسىة العامة لمجلس النواب، صباح اليوم الأحد، قائلا :”فوجعنا بالأمس بنبأ استشهاد عدد من رجال قواتنا المسلحة الذين أحبطوا محاولة هجوم إرهابي فاشلة قامت بها بعض العناصر التكفيرية على إحدى نقاط رفع المياه غرب سيناء”.

وأضاف” أننا أمام إرهاب أسود جهول، يستبيح سفك الدماء لإجهاض كل قيمة شريفة، إرهاب لا دين له ولا وطن، مناهض للحياة، مضيفا :” ولن يفلت المجرمون الضالون بفعلتهم، فأبطال الجيش والشرطة قد أقسم كل منهم على افتداء الوطن بدمائهم الزكية، وهم عند قسهم أوفياء ولهم بالمرصاد حتى اقتلاع جذورهم من أرض مصر الطيبة.

وأعرب رئيس مجلس النواب عن دعمه الكامل لقواته المسلحة وشرطته الباسلة في حربهم على الإرهاب، والقضاء عليه، وتطهير ربوع الوطن منه، مضيفا :” حمى الله شعب مصر ووقاه من كل سوء، ورحم الله شهداء الوطن وأسكنهم فسيح جناته، داعيا جموع النواب الوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة.

وفى  ذات الإطار، قال النائب أشرف رشاد الشريف، الأمين العام والنائب الأول لرئيس حزب مستقبل وطن، وممثل الأغلبية البرلمانية بمجلس النواب:” ننعى شهدائنا من أبناء القوات المسلحة، ونتقدم بخالص التعازى لأسر الشهداء، ونؤكد أن دماء الشهداء ستظل هى الدماء الذكية التى تروى أرض سيناء خاصة ومصر عامة، وستظل نارا نحرق بها كل من تسول له نفسه القيام بأى أعمال إرهاب أو تخريب، وستكون نورا نببنى به المستقبل، وأن مصر تثبت يوميا أنها قادرة على معركة البناء ومواجهة الإرهاب والقضاء عليه، بقيادتها السياسية وجيشها وكل مؤسساتها”.

وقال النائب مصطفى بكرى: “نحن على ثقة أن ما جرى لم يكن فعلا تلقائيا، ولكن هناك أسبابا أبرزها نجاح القوات المسلحة والشرطة فى تطهير سيناء من فلول الإرهاب وإعادة أهالى سيناء لمنازلهم، التسريبات التى جاءت فى مسلسل الاختيار 3 والتى اثبتت كيف تآمر الإخوان على الوطن، وأخيرا محاولة فاشلة من هذه الجماعات الإرهابية لإثارة الإحباط لدى الشعب المصرى الذى يقف مع القيادة السياسية فى مواجهة التحديات بمختلف أنواعها، مؤكدا وقوف الشعب المصرى خلف القوات المسلحة فى حربها على الإرهاب”.

ونعى النائب سليمان وهدان، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد بمجلس النواب، شهداء القوات المسلحة، قائلا: “مصر ستبقى ونواصل البناء والتعمير وسننتصر على الارهاب ونبنى الجمهورية الجديدة، وجميعنا يقف خلف القيادة السياسية ورجال القوات المسلحة وسننتصر على الإرهاب”.

وقال النائب أحمد العوضى، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إن اللجنة تتقدم بخالص التعازى، وان استشهاد جنودنا البواسل وهم يدافعون عن أحد نقاط المياه فى سيناء، هذا الحادث لن يمر مرور الكرام وعقيدة القوات المسلحة سوف تقتص من هؤلاء القتلة، هذا الحادث لن يثنينا عن الإصرار على اقتلاع جذور الإرهاب، كل التحية لشهداء مصر الأبرار والقوات الباسلة التى تدافع عن الأرض والعرض”.

ولفت النائب عاطف مغاورى، إلى أن هذه المحاولات الإرهابية الفاشلة لن تثنينا عن اقتلاع جذور الإرهاب، ووقوف الشعب المصرى خلف القيادة السياسية فى حربها على الإرهاب، لافتا إلى أن 30 يونيو انقذت البلاد من الجماعات الإرهابية، متابعا:” نحيى أرواح الشهداء التى تعد قناديل تضئ المستقبل أمام الأمم والشعب المصرى”.

وأستشهد حسن الميرى عضو مجلس النواب بعدد من الآيات القرآنية، إذ تلي قول الله تعالي وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ۝ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ۝ أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ” كما تلي قول الله” وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ۝ فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ”.

وأضاف :” ببالغ الحزن والأسي ننعي أبناء الوطن الذين طالتهم أيدي الإرهاب” داعيا الجميع الوقوف صفا واحدا خلف الجيش والشرطة للقضاء على الإرهاب الأسود”.

وأشار إلى أن هذا العمل الإرهاب لن يزيد مصر إلا قوة وصلابة، مقدما العزاء إلى الرئيس السيسى وأسر الشهداء والجيش والشرطة وذوي أهالي الشهداء، داعيا الله أن يربط على قلوب أمهات الشهداء وأن يعجل بشفاء المصابين”.

فيما قال النائب سيد شمس الدين، وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ۝ فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ، مقدما بأحر التعازي للرئيس السيسى والجيش وجموع الشعب المصرى وأسر الشهداء الذين وافتهم المنية أمس وهم يدافعون على أرض مصر فى غرب سيناء، داعيا ألله أن يسكنهم فسيح جناته”.

وأكد أن مثل هذه الأعمال لن تزيد مصر إلا تماسكا ووقوفا خلف الجيش المصرى العظيم والشرطة الباسلة والقيادة المصرية حتي تتمكن مصر من القضاء على الإرهاب الغاشم، مؤكدا أن الإرهاب لا دين له ولا وطن”.

بدوره قال النائب أحمد خليل خير الله رئيس برلمانية حزب النور:” يأس هؤلاء الذي ضل سيعهم فى الدنيا ويحسبون أنهم يحسنون صنعا” موجها كلمته إلى الشباب المصري عامة وخاصة شباب التيار الإسلامي، قائلا :” لا تحصروا الأفكار كلها أمام الصدام مع الدول وتخريب الأنظمة وتسليم الدول لأعداء بل عبر بصورة سليمة”.

وأشار إلى أن شباب التيار الإسلامي يحصرون المعادلة فى 3 أمور، الأمر الأول الدخول فى  معدلات صفرية والتخوين والتكفير والخروج بالسلاح على الدولة، بينما الأمر الثاني أو المعادلة الثانية الاعتزال الكامل، بينما المعادلة الاختلاط والإصلاح ومراعاة المصلحة والمفسدة والتعاون مع الأوطان فى حدود المتاح”.

وأشار إلى أن هناك علماء كثيرة مثل  حسن البصري والإمام مالك وأبو يوسف شاركوا فى المشهد السياسي لإصلاح ما يمكن إصلاحه”  داعيا شباب التيار الإسلامي الإطلاع على كتاب “رفع الأساطين في حكم الاتصال بالسلاطين”.

مضيفا :” مصر ستكون خالية من الإرهاب”، بدوره استشهد  النائب أحمد حته بقول الله :” وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ۝ فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ” مضيفا :” لن تنال الأعمال الإرهابية من عزيمة هذا الوطن، والمعركة مستمرة، ومصر ستظل متماسكة وراء قياداته”.

وأشار إلى أن الجماعات المتطرفة سوف تنتهي ومصر تسير نحو الجمهورية الجديدة”.

بدوره قال النائب عامر الشوربحي :” أوجه خالص التعازي للرئيس والجيش على شهداء الواجب” مضيفا :” لماذا سيناء؟ منذ تحريرها 73  لم يحدث فى سيناء أي تنمية، بينما بدأت التنمية فى سيناء خلال عهد الرئيس السيسى”.

ودعا أن يطلق على عام 22 /23 عام تنمية سيناء، مضيفا : التنمية فى سيناء تقضي على الإرهاب”.