مجمع خليج السويس سينتج 2500 ميجاوات من الكهرباء

42

كتب وجدي نعمان

قال الدكتور محمد الخياط، رئيس هيئة الطاقة المتجددة، إن نقوش الفراعنة قديما على جدران المعابد كانت تشير دائما إلى الشمس والطبيعة، موضحاً أن المصريين لديهم ارتباط بالطبيعة منذ القدم، وحالياً نهتم بالطاقة المتجددة فى الفترة الحالية والمقبلة.

وأكد الخياط، خلال مداخلة هاتفية ما الإعلامية “قصواء الخلالي” ببرنامج “ساعة وساعة مع قصواء الخلالي” على إذاعة “نغم اف ام”، أن استخدام الطاقة فى مصر بدأ من ستينيات القرن الماضى، وذلك مع بناء السد العالى فى محافظة أسوان واستخدام الطاقة الشمسية والرياح.

وأكمل رئيس هيئة الطاقة المتجددة، أنه تم مضاعفة العمل فى مجال الطاقة المتجددة خلال الخمس سنوات الماضيين بإجمالى مع تم عمله طيلة عمر الهيئة منذ بدء عملها، موضحاً أن الطاقة المتجددة تنتج حوالى 6000 ميجا وات من الكهرباء تضاف على الشبكة الرئيسية.

وأضاف رئيس هيئة الطاقة المتجددة، أن إنتاج الطاقة المتجددة فى مصر يمثل حوالى 18% من الحمل اليومى لمصر، وذلك فى إطار الاستفادة من الموارد الطبيعية، من خلال السد العالى، وخزان أسوان، والقناطر الخيرية.

وأردف رئيس هيئة الطاقة المتجددة، أن الفترة الحالية شهدت تدشين مشروع بنبان فى أسوان، والذى شمل على 32 مشروعاً آخرين بطاقة إنتاج وصلت لـ1465 ميجا وات باستثمارات بلغت حوالى 2 مليار دولار.

وأشار رئيس هيئة الطاقة المتجددة، أن هناك مشروع الزعفران وهو إنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح، كما أنه يتم إنشاء مجمع خليج السويس لإنتاج الطاقة فيما سيتجاوز 2500 ميجاوات من كهرباء الطاقة الطبيعية وسيتم الانتهاء منها فى عام 2023.