محافظة المنوفية تعقد مؤتمر لتطبيق مشروع إنتاج الحرير للمشاركة فى مبادرة فخامة الرئيس (اتحضر للأخضر

87

كتب / درى موسى

عقد صباح اليوم مؤتمر لإحياء مشروع إنتاج الحرير الطبيعى بمحافظة المنوفية .

حيث سبق أن عرضت مؤسسة التفاعل الإيجابى المصرية للتنمية تنفيذ هذا المشروع على اللواء إبراهيم احمد أبو ليمون محافظ المنوفية.

والذى رحب مبدئياً بهذا المشروع القومى.

حيث تم الاتفاق على عقد مؤتمر تحت رعاية سيادته لعرض هذا المشروع على رجال أعمال المنوفية بالإضافة إلى السادة المختصين.

وقد حضر هذا المؤتمر كلا من :

* السيد “محمد ابراهيم موسى”

نائب محافظ المنوفية

* المهندس “أحمد شلبى”

عضو مجلس النواب بمدينة السادات وكفر داود.

* المهندس “أشرف الجمل”

مدير مديرية الزراعة بمحافظة المنوفية.

* الدكتورة “شيرين شوقى اسماعيل” رئيس مجلس أمناء مؤسسة التفاعل الإيجابى * الدكتور” عبد الغنى محمد الجندى” سكرتير عام المؤسسة

وعميد كلية الزراعة.

* الدكتور” محمد كامل عبد الصمد” عضو مجلس الأمناء

* السيد” منتصر قنديل” مسئول الدعم الفنى للمشروع

* الصحفى “درى محمد موسى” المستشار الإعلامى للمؤسسة

* الدكتورة” سحر الوكيل” مدير مركز بحوث الإقتصاد الزراعى بالمنوفية

* الدكتورة” روفيدا مدحت” مدير مركز الدراسات الوطنية بالمنوفية

* السيد” صلاح خليل” كبير خبراء بمركز تحديث الصناعةالتابع لوزارة التجارة والصناعة

* السيد” تامر عبد العزيز”

مدير فرع مركز تحديث الصناعة بمدينة السادات

* المهندس” محمد قشطة” خبير فى مجال زراعة شجر التوت وإنتاج الحرير

* الدكتور” علا محمد الغتمى” مدير التعاون الدولى بمحافظة المنوفية

وقد افتتحت المؤتمر الدكتورة علا الغتمى ثم بدات بتقديم السادة الحاضرين

ثم أعطت الكلمة للسيد “محمد إبراهيم موسى” نائب محافظة المنوفية فرحب بالسعادة الحاضرين ثم تحدث عن أهمية مشروع إنتاج الحرير وان المحافظة ستعمل على توفير مساحة مناسبة من الأراضى الزراعية لزراعة أشجار التوت فى حالة الاتفاق على التنفيذ بعد دراسة المشروع .

حيث أن زراعة أشجار التوت ستروى بالمياه المعالجة اى بتكلفة اقتصادية بسيطة.

وأنهى كلمته بأن المحافظة ستدرس دراسة الجدوى المقدمة لتنفيذ هذا المشروع القومى .

حيث أن اللواء “إبراهيم أبو ليمون” مهتم بتنفيذ كافة المشروعات القومية التى من شأنها تحقيق العديد من المكاسب للفلاح المصرى.

ثم بدأت الدكتورة” شيرين شوقى” رئيس مجلس إدارة المؤسسة كلمتها بعرض نبذة تاريخية 

عن زراعة شجرة التوت بداية من عهد محمد على وتحدثت عن أهمية زراعته وانتاجه بمصر.

ثم بدأت بشرح مراحل إنتاج وتربية الحرير.

وأوضحت بأن مصر تتمتع بظروف ملائمة لنمو أشجار التوت وتربية دودة الحرير وأنه يوجد عجز كبير فى الإنتاج المصرى من الحرير الطبيعى.

وأن الهدف الاساسى هو سد العجز فى مجال إنتاج الحرير الطبيعى بمصر.

واننا نهدف إلى الاكتفاء الذاتى من صناعة الحرير وتصدير المنسوجات.

كما أن هذا المشروع سيوفر فرص عمل للشباب والمرأة المعيلة معدومة الدخل

والأسر البسيطة.

ثم بدأ الدكتور “عبد الغنى الجندى” سكرتير عام المؤسسة وعميد كلية الزراعة بشرح العائد المادى من هذا المشروع فاوضح بأن هذا المشروع من المشروعات المربحة جدا.

وأفاد بأنه بدراسة الجدوى المدعومة فنيا وعلميا وحسابيا يتبين بأن العائد المتوقع سيجلب الربح بداية من السنة الثالثة وسيتزايد فى السنوات المتتالية ليحقق الفدان الواحد ربح لا يقل عن 250 الف جنية سنويا.

ثم أوضح بأنه من الممكن زيادة الربح بتحميل بعض الزراعات بجوار شجر التوت

كما ذكر بأنه من الممكن كذلك إقامة مناحل بجانب هذه المزروعات مما سيزيد من الأرباح.

ثم بدا المهندس” أحمد شلبى” عضو مجلس النواب عن مدينة السادات وكفر داود.

فرحب بالسادة الحاضرين ثم أوضح دعمة الكامل لما يفيد الفلاح والمواطن وانه سيعمل على إزالة أى معوقات تواجه اى من المشروعات القومية التى تساهم فى تحقيق الربح لابناء المحافظة.

كما أفاد بأنه سيتم دراسة الجدوى الإقتصادية من هذا المشروع وعند الاتفاق على جدواه سيتم تنفيذ المشروع مع بحث مساهمة صندوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى التمويل.

ثم تحدثت الدكتورة “سحر الوكيل” مدير مركز بحوث الإقتصاد الزراعى وأوضحت ان هذا المشروع يعود على المزارعين بربح عالى حيث تصل إرباحة إلى 400 ٪ بعد 3 سنوات اى انه مربح جدا لأن دورته صغيرة جدا وهى 35 يوم فدوراته من أربع لخمس دورات فى السنة.

ثم سأل إحدى الحاضرين عن الجهة التى ستشرف على المشروع.

فافادة الدكتورة شيرين شوقى بأن المؤسسة فى حالة الموافقة على التنفيذ ستوقيع بروتوكول مع المحافظة متضمن إشراف المؤسسة على التنفيذ لمدة 3 سنوات.