محافظ أسيوط يتابع الموقف التنفيدي لمشروعات الصرف الصحي الجاري تنفيذها بالمحافظة بالإضافة إلى المشروعات التي تم الانتهاء منها

23

كتب احمد شومانة
عقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط

اجتماعًا بديوان عام المحافظة مع مسئولي الهيئة القومية لمياه الشرب والصحي وشركة

مياه أسيوط وممثلي الشركات المنفذة لمشروعات الصرف بالمحافظة لبحث الحلول

وتذليل العقبات لسرعة إنهاء وتشغيل بعض مشروعات الصرف الصحي بمراكز المحافظة

ووضع خطة زمنية لتشغيل المشروعات التي

تم الانتهاء منها بعد تلافي الملاحظات وذلك تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية وبناءًا على

توصيات اجتماع الوزير المحافظ مع دولة رئيس مجلس الوزراء عبر الفيديو كونفرانس

بحضور اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية لمناقشة الموقف التنفيذى للمشروعات

التنموية والخدمية بالمحافظة وتذليل العقبات لنهو تلك المشروعات.

جاء ذلك بحضور المهندس محمد صلاح الدين عبدالغفار رئيس مجلس إدارة شركة مياه

الشرب والصرف الصحي بأسيوط والمهندس ناجح عبدالرحمن رئيس الجهاز التنفيذي لفرع

الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط ورؤساء المراكز والأحياء ومسئولي

البيئة والكهرباء ومسئولي شركة المقاولون العرب وبعض الشركات المنفذة لمشروعات الصرف بالمراكز.

وتم خلال الاجتماع استعراض الموقف التنفيدي لمشروعات الصرف الصحي الجاري

تنفيذها بمختلف قرى ومراكز المحافظة بالإضافة إلى المشروعات التي تم الانتهاء منها

وجاري تلافي بعض الملاحظات من خلال الشركات المنفذة تمهيدًا لبدء التجارب

والتشغيل النهائي لها في أقرب وقت بالتنسيق بين كافة الجهات المعنية من كهرباء وبيئة

ومرافق وتحت إشراف رؤساء المراكز والأحياء.

وشدد المحافظ – خلال الاجتماع – على ضرورة الإسراع في تلافي الملاحظات

بمشروعات صرف صحي ديروط ومنفلوط

تمهيدًا لتشغيل المشروعين في القريب العاجل

وخدمة قرى المركزين ضمن خطة المحافظة لتشغيل المشروعات المتعثرة وتذليل العقبات

وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين كما وجه المحافظ بضرورة تلافي ملاحظات محطة المعالجة الثلاثية لمشروع صرف صحي أبنوب والفتح وأسيوط الجديدة والتي

تم انشائها بقرية عرب مطير التابعة لمركز الفتح ضمن المشروع المتكامل لخدمة مركزي “أبنوب والفتح ومدينة أسيوط الجديدة”

وقرية بني مر والوادي الاسيوطي بتكلفة إجمالية تعدت 950 مليون جنيه وقرض إسباني بتكلفة 9,3 مليون يورو وذلك للوقوف على الموقف التنفيذي وتذليل العقبات لبدء

تجارب التشغيل للمشروع بعد تعطل وتعثر دام أكثر من 10 سنوات بالإضافة إلى تذليل العقبات لنهو مشروعي صرف صحي منطقة عرب العوامر الصناعية ومحطة صرف صحي

بنى غالب كما وجه المحافظ الشركات المنفذة بسرعة تشغيل مشروعى صرف صحي “صدفا/الغنايم” وساحل سليم/البدارى” تمهيدًا

للتشغيل النهائي لخدمة 5 مدن وقراهم مشيرًا إلى استمرار اللقاءات والزيارات الميدانية

لمتابعة تنفيذ المشروعات على الطبيعة واستكمال أعمال التشغيل ونهوها في توقيتاتها المحددة.

وأشار المحافظ إلى زياراته وجولاته المفاجئة لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي

الجاري تنفيذها فضلًا عن المشروعات التي تم الانتهاء منها وجاري تسليمها لشركة مياه الشرب للتشغيل وذلك للوقوف على معدلات

التنفيذ وتذليل كافة العقبات لنهوها في توقيتاتها ووجه المحافظ رؤساء المراكز

ومسئولي الهيئة القومية وشركة مياه الشرب بتشكيل لجان للمتابعة والمعاينة على الطبيعة

للمشروعات التي يجرى تنفيذها والمشروعات التي تم الانتهاء منها وتلافي جميع الملاحظات

مع الشركات المنفذة وفقًا للمواصفات

والاشتراطات الفنية لبدء التشغيل التجريبي لمحطات المعالجة والرفع.