محافظ أسيوط يتفقد أعمال تطوير ورفع كفاءة مستشفى الحميات ووحدة الكلى الصناعية بقرية الشامية بساحل سليم ضمن مشروعات مبادرة حياة كريمة

43

كتب .وجدى نعمان

محافظ أسيوط يتفقد أعمال تطوير ورفع كفاءة مستشفى الحميات ووحدة الكلى الصناعية بقرية الشامية بساحل سليم ضمن مشروعات مبادرة حياة كريمة

 

تفقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط الأعمال النهائية لتطوير ورفع كفاءة مستشفى حميات قرية الشامية ومبنى وحدة الكلى الصناعية بالقرية ضمن جولاته الميدانية للوقوف على المشروعات التي سيتم تطويرها ضمن المشروع القومي لتطوير الريف المصري “حياة كريمة” الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لإحداث نقلة نوعية غير مسبوقة في تاريخ التنمية في مصر وتشارك كل أجهزة الدولة في تخطيط وتنفيذ المرحلة الأولى منه وفقًا لبرنامج الحكومة لاستهداف الفجوات التنموية في القرى الأكثر احتياجًا وتنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتنمية الصعيد وتوفير أسس ومتطلبات الحياة الكريمة لكل مواطن وفقًا لرؤية مصر 2030 واستراتيجية التنمية الشاملة … رافقه خلال الجولة التفقدية أسامة سحيم رئيس مركز ومدينة ساحل سليم وبعض مهندسي جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد وبعض مهندسي الشركات المنفذة للمشروع.

حيث بدأ المحافظ جولته بتفقد أعمال تطوير ورفع كفاءة مستشفى حميات الشامية بتكلفة 32 مليون جنيه والتي يجري تطويرها ضمن مشروعات تطوير مركز ساحل سليم واستمع إلى شرح من المهندس المشرف لمراحل التنفيذ وتفقد أعمال التشطيبات النهائية بالمستشفى موجهًا بسرعة تشغيلها واستكمال أعمال تجهيزها بأحدث الأجهزة الطبية لتلبية احتياجات المواطنين.

 كما استكمل المحافظ جولته بالقرية بتفقد أعمال تطوير ورفع كفاءة مبنى وحدة الكلى الصناعية بالقرية والذى سيتم نقل جميع مرضى الغسيل الكلوى به لحسن الانتهاء من انشاء مستشفى ساحل سليم النموذجي الجديد خلال الأشهر القادمة واستمع إلى شرح لأهم ملامح التطوير بالوحدة التي يبلغ تكلفتها 4 مليون جنيه.

وأشار محافظ أسيوط إلى أن مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة ” ستساهم في إحداث تغيير واضح وواقعي في قرى الريف على نحو أفضل وأشمل لمواكبة الجهود التنموية الأخرى خاصة وأن المشروعات الجاري تنفيذها على أرض المحافظة فى قطاع الصحة حيث يجري تطوير 5 مستشفيات مركزية لتصبح نموذجية بالإضافة إلى تطوير 138 وحدة صحية على مستوى المحافظة بتكلفة مليار و471 مليون جنيه و39 نقطة إسعاف بتكلفة 68 مليون جنيه وذلك بقرى 7 مراكز على مستوى المحافظة يجرى العمل بها ضمن المشروع القومي لتطوير الريف المصري “حياة كريمة” وفقًا لمعايير منظومة التأمين الصحي الشامل الذي سيجري تنفيذه بالمحافظة خلال الفترة القادمة لخدمة أهالي القرى والنهوض بالقطاع الصحي ورفع مستوى معيشة المواطنين وتوفير حياة كريمة لهم.

كما وجه المحافظ بسرعة رصف الطرق التي تم الانتهاء من استكمال خطوط المرافق بها بعد الانتهاء من محاضر التنسيق مع شركات المرافق ووفقًا للاجراءات القانونية المنظمة لذلك فضلاً عن تمهيد وتسوية الطرق التي لن يتم رصفها في الوقت الحالي تسهيلاً على المواطنين.

وفي نهاية جولته بالشامية التقى المحافظ بعض الشباب وأهالي القرية واستمع إلى مقترحاتهم لتطوير المشروعات بالقرية وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين وطالب بضرورة التنسيق مع القيادات التنفيذية بالمحافظة ومسئولي جهاز التعمير والشركات المنفذة ورئيس المركز لبحث مقترحات التطوير ودراستها ميدانيًا على أرض الواقع لبدء التنفيذ ضمن خطة تطوير قرى المركز المستهدفة بالمرحلة الجديدة للمبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.

يذكر أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري “حياة كريمة” يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الجديدة بإجمالي 149 قرية و894 تابع وبلغ اجمالى عدد المشروعات التي يجري تنفيذها فى كافة القطاعات ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة بلغت 2000 مشروع حتى الآن بتكلفة إجمالية تجاوزت 44 مليار جنيه ويتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 4 مراكز هي “ساحل سليم وأبو تيج وأبنوب والفتح” ويتولى جهاز تعمير الوادي الجديد تنفيذ المشروعات بمركزي “منفلوط وديروط” ويتولى جهاز تعمير جنوب الصعيد تنفيذ المشروعات بمركز صدفا يتضمن تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع.