محافظ أسيوط يشهد اشعال شعلة مشروع الوحدة الثالثة لتوليد الكهرباء 650 ميجاوات بالوليدية

12

 

كتب أحمد شومانة

شهد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط اشعال شعلة التشغيل بمشروع الوحدة الثالثة لمحطة توليد كهرباء أسيوط بالوليدية ذات الضغوط فوق الحرجة قدرة 650 ميجاوات والذي يجري تنفيذه ضمن المشروعات القومية العملاقة التي يجرى تنفيذها على أرض المحافظة على بعد 3 كم من خزان أسيوط و2.8 كم من قناطر أسيوط الجديدة وذلك بتكلفة إجمالية بلغت 8 مليارات جنيه مصري تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية وخطة الدولة للتنمية المستدامة وتنمية الصعيد.

رافقه خلال الزيارة المهندس عماد جمال مدير المشروع والمهندس على حسين مدير التشغيل ولفيف من مهندسي المشروع والشركات المنفذة والمشرفة على التنفيذ.

حيث بدأ المحافظ ومرافقوه زيارتهم بزيارة وحدة التحكم والمراقبة وشاهد اشعال شعلة التشغيل تمهيدا لتشغيل باقي شعلات المحطة وبدء التشغيل التجريبي على أن يتم التشغيل النهائي وتوليد الكهرباء في منتصف يناير 2021 ثم تفقد المحافظ أقسام المشروع وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامات حيث تفقد قسم الغلايات والمحولات والتوربينات والمكثف وطلمبات رفع الضغط وطلمبات سحب المياه على النيل مباشرة فضلًا عن تفقد غرفة التحكم والمراقبة والصيانة واستمع إلى شرح للمهندس عماد مدير المشروع والذى أشار إلى أن الوحدة يجرى تنفيذها بتكلفة إجمالية متوقعة 480 مليون دولار امريكي أي حوالي 8 مليار جنيه مصري وتم تجهيزها للعمل بإستخدام الغاز الطبيعي أو المازوت في الإشعال مع الالتزام بالقانون المصرى للبيئة فضلًا عن تجهيز الوحدة بمنظومة سحب الرماد من غازات الاحتراق لضمان الالتزام الكامل بيئيًا لافتًا إلى أن أعمال المشروع تتكون من 17 حزمة تم اسنادها إلى عدد من الشركات العالمية وذلك عن طريق طرح مناقصة عالمية بالإضافة إلى مجموعة من الشركات المصرية.

ووجه محافظ أسيوط الشكر لمدير المشروع والقائمين على تنفيذ الأعمال ومهندسي وحدة التحكم من الشركات الاجنبية والمصريين لجودة الأعمال وعمل تجارب ناجحة لتشغيل الشعلة وحتى المرحلة النهائية لاشعالها بنجاح ومراعاة معايير الأمن والسلامة مؤكدًا على أهمية مشروع الوحدة الثالثة لتوليد الكهرباء وضخامة الأعمال التي يجرى تنفيذها بالمشروع وفقًا لأحدث المعايير القياسية العالمية فضلًا عن معدلات التنفيذ المتقدمة في المشروع والتي تجاوزت 95 % من الأعمال لافتًا إلى أهمية المشروع الذى سيتم ربطه على شبكة جهد 500 ك.ف مع الشبكة الموحدة لجمهورية مصر العربية مشيدًا بوجود وحدة قياس الانبعاثات الموجودة بها وذلك للتحكم في الانبعاثات الناتجة عن المحطة كي لا يكون هناك أى تلوث للبيئة معلنًا تقديم كافة سبل الدعم للمشروع وتذليل كافة العقبات حتى يتسنى نهو المشروع في توقيتاته المحددة وإجراء تجارب التشغيل وحتى التشغيل النهائي فى يناير 2021 .