محافظ أسيوط يلتقى مدير قطاع دار الهندسة لمناقشة موقف مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والمشروع القومي لتطوير الريف المصري

كتب احمد محمد

محافظ أسيوط يلتقى مدير قطاع دار الهندسة لمناقشة موقف مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والمشروع القومي لتطوير الريف المصري

التقى اللواء عصام سعد محافظ أسيوط ،بمكتبه بديوان عام المحافظة ، اللواء مجدي أحمد محمود مدير قطاع أسيوط بدار الهندسة لمناقشة الموقف التنفيذى لمشروعات المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” والمشروع القومى لتطوير الريف المصرى ، والوقوف على آخر المستجدات في كل مشروع ومراحل العمل التي وصل إليها حتى الآن وبحث المقترحات والمعوقات أو أية ملاحظات قد تظهر حتى يتسنى تلافيها بالتنسيق مع كافة الجهات المنفذة للمشروعات وذلك ضمن اجتماعاته المستمرة لمناقشة الموقف التنفيذي لمشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” التي أطلقها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتحسين مستوي الخدمات المقدمة للمواطنين وفقًا لرؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

وقد تناول الاجتماع الموقف التنفيذي لكل مشروع على حدا ونسب التنفيذ التي وصلت إليها ، كما استعرض مسئول دار الهندسة نسب التنفيذ ومعدلات الأداء حتى الآن.

ووجه محافظ أسيوط بالتعاون بين كافة الجهات المعنية والتنسيق مع المؤسسات والهيئات والجمعيات الأهلية والقطاع الخاص والمشاركة المجتمعية لتوفير باقي الأراضي المطلوبة لاستكمال إنشاء المشروعات المقرر تنفيذها بالنجوع والقرى وفقاً لخطة المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والمشروع القومي لتطوير الريف المصري لافتاً إلى تقديمه لكافة سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات وتسخير كافة الإمكانات لنهو الأعمال افي أسرع وقت ممكن للنهوض بالخدمات المقدمة للمواطنين وتوفير ظروف معيشية أفضل لهم والعمل على الارتقاء بمستوى الخدمات مؤكداً على فحص المنشأة قبل استلامها.

وأوضح محافظ أسيوط على متابعته المستمرة لأعمال التنفيذ بالقرى والنجوع سواء عن طريق الجولات الميدانية أو عن طريق عقد الاجتماعات للتأكد من نسب التنفيذ ومراحل العمل وتوجيه رؤساء المراكز والقرى وقيادات المحافظة بالنزول إلى أرض الواقع للمرور على المشروعات حتى الانتهاء من الأعمال للتأكد من كونها تتم طبقاً للمواصفات والمعايير الفنية المقررة وإزالة المعوقات في حالة حدوثها مضيفاً أن تلك المشروعات ستساهم في إحداث تغيير واضح وواقعي في هذه المناطق على نحو أفضل وأشمل لمواكبة الجهود التنموية الأخرى خاصة وأن المشروعات الجاري تنفيذها على أرض المحافظة تصل إلى 35 مشروع مجمعات خدمية بتكلفة 384 مليون جنيه ، ومجمعات زراعية 35 مشروع بتكلفة 265.5 مليون جنيه والشباب والرياضة 85 مشروع بتكلفة 362 مليون جنيه والاسعاف 32 وحدة اسعاف بتكلفة 219 مليون جنيه والصحة 109 وحدة صحية بتكلفة مليار و248 مليون جنيه والكبارى والمشايات 173 بتكلفة 285 مليون جنيه ومشروعات الصرف الصحي 140 مشروع بتكلفة 14 مليار و828 مليون جنيه ومياه الشرب 236 مشروع بتكلفة 2 مليار و 413 مليون جنيه والابنية التعليمية 88 مشروع (1228 فصل دراسي) بتكلفة 430 مليون جنيه والكهرباء 49 مشروع بتكلفة 3 مليار و291 مليون جنيه والرى 37 مشروع بتكلفة مليار و134 مليون جنيه ، والتضامن الاجتماعي 33 مشروع بتكلفة 570 مليون جنيه بالإضافة الى مشروعات الغاز الطبيعى بعدد 17 قرية ومشروعات الاتصالات بعدد 18 قرية جارى العمل بها وذلك بقرى 7 مراكز على مستوى المحافظة يجرى العمل بها. 

يذكر أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري “حياة كريمة” يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الجديدة بإجمالي 149 قرية و894 تابع ويجري تنفيذ مشروعات بإجمالي 1500 مشروع بتكلفة اجمالية 25 مليار جنيه ويتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 4 مراكز هي “ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب والفتح” ويتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى “منفلوط وديروط” ويتولى جهاز تعمير جنوب الصعيد تنفيذ المشروعات بمركز صدفا يتضمن تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع.