محافظ أسيوط يلتقي مدير مشروعات مؤسسة صناع الخير لبحث سبل التعاون وتنفيذ مشروعات تنموية وخدمية بقرى المحافظة الأكثر احتياجًا

كتب احمد محمد

محافظ أسيوط يلتقي مدير مشروعات مؤسسة صناع الخير لبحث سبل التعاون وتنفيذ مشروعات تنموية وخدمية بقرى المحافظة الأكثر احتياجًا

التقى اللواء عصام سعد محافظ أسيوط ،بمكتبه بديوان عام المحافظة، الدكتور محمد عبدالجليل مدير مشروعات مؤسسة صناع الخير للتنمية وذلك لبحث سبل تفعيل المشاركة المجتمعية وتنفيذ مشروعات تنموية بقرى ومراكز المحافظة الأكثر احتياجًا للنهوض بالخدمات المقدمة للمواطنين وتحسين سبل العيش والحياة الكريمة تنفيذًا لخطة الدولة لمشاركة مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية في عمليات التنمية والبناء وتنفيذًا لرؤية مصر 2030 وخطة التنمية المستدامة .. جاء ذلك بحضور نفيسة عبدالسلام مسئولة المشاركة المجتمعية بالمحافظة.

وقال محافظ أسيوط إن اللقاء تضمن مناقشة الأنشطة والمبادرات التي تنفذها المحافظة بالقرى والمراكز من دعم للأسر الأكثر احتياجًا بالقرى والنجوع فضلًا عن القوافل الثقافية والتنموية والطبية التي تساهم في تقديم المساعدات بالتنسيق مع كافة مديريات الخدمات من صحة وطب بيطرى وثقافة معلنًا دعمه لمشاركة مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية في عمليات البناء والتنمية وتوفير حياة كريمة للمواطنين وتحسين الخدمات المقدمة لهم بالتزامن مع تنفيذ المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والمشروع القومي لتطوير الريف المصرى وتنمية الصعيد والتي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتحقيق تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بالقرى والنجوع.

وأشار مدير مشروعات مؤسسة صناع الخير إلى أن المؤسسة قامت بتنفيذ العديد من المشروعات والمبادرات والأنشطة التنموية والخدمية لمساعدة الأسر الأكثر احتياجًا والمرأة المعيلة بقرى ومراكز المحافظة فضلاً عن التنسيق مع المحافظة في تنفيذ مبادرة “بيت يحمينى” بقرى المحافظة والبدء بإحدى القرى الأكثر احتياجاً لاحلال وتجديد وإعادة تأهيل 48 منزل منهم 20 منزل احلال كلي و28 منزل رفع كفاءة وتجهيزهم وتأثيثهم بشكل لائق للمنتفعين فضلًا عن تنظيم قوافل طبية وثقافية وبرامج توعية وتثقيف للمواطنين وتقديم المساعدات العينية وتوزيع المساعدات الغذائية وتركيب الوصلات المنزلية للمياه ومساعدة الأسر والمرأة المعيلة وذوى الاحتياجات الخاصة من خلال تسليم المشروعات المدرة للدخل لتحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة المعيلة والأسر الأكثر احتياجاً.