محافظ أسيوط يوجه الابنية التعليمية وأملاك الدولة بالنزول الميداني بالقرى لتوفير الأراضي المطلوبة لمشروعات تطوير الريف المصري

كتب احمد محمد
محافظ أسيوط يوجه الابنية التعليمية وأملاك الدولة بالنزول الميداني بالقرى لتوفير الأراضي المطلوبة لمشروعات تطوير الريف المصري
عقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط اجتماعًا بمكتبه بديوان عام المحافظة لبحث توفير الأراضي المطلوبة لمشروعات برنامج تطوير الريف المصرى فضلا عن متابعة موقف الأراضي المخصصة ويأتي ذلك استكمالا لسلسلة الاجتماعات والمتابعات التي يجريها المحافظ للوقوف على آخر مستجدات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” بمرحلتها الجديدة المشروع القومي لتطوير الريف المصرى الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتطوير 1500 قرية في 52 مركزًا إداريًا على مستوى الجمهورية نصيب أسيوط منها 7 مراكز بواقع 149 قري و894 تابع ليحقق للأجيال الحالية والقادمة حلمها في الحياة الكريمة والعصرية وإعادة بناء مصرنا الحديثة وتحقيق رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة .. جاء ذلك بحضور المهندس مصطف عبدالفتاح مدير عام منطقة أسيوط للأبنية التعليمية وأحمد شوقي مدير عام جهاز حماية أملاك الدولة بالمحافظة ومحمد كمال رئيس مركز ومدينة صدفا ومنار مدير الشئون القانونية بالمحافظة.
حيث تابع محافظ أسيوط الجهود المبذولة بالتنسيق مع الجهات المعنية في توفير الأراضي المطلوبة للمشروعات التنموية والخدمية ضمن البرنامج القومي لسرعة تنفيذ المشروعات المستهدفة لافتًا إلى الاهتمام الذي توليه الحكومة لسرعة توفير الأراضي اللازمة تنفيذًا لتكليفات رئاسة مجلس الوزراء ووزارة التنمية المحلية وسرعة الانتهاء من رفع الإحداثيات الخاصة بها وانهاء كافة التراخيص والإجراءات القانونية.
ووجه المحافظ مسئولي الأبنية التعليمية وأملاك الدولة بالمحافظة بالنزول الميداني بكافة المواقع المقترحة ورفع الاحداثيات بمعرفة الأجهزة المختصة بالتنسيق بين الوحدات والجهات المنفذة خاصة مشروعات الصرف الصحي والمدارس والمجمعات الحكومية وفقًا لاشتراطات محددة وعرض ما تم اتخاذه من إجراءات لافتًا إلى إعداد ملف كامل بالأراضي التي يمكن استغلالها مؤكدًا أن هذا المشروع القومي الهام يمس حياة المواطنين في القري المصرية ويحظي باهتمام ومتابعة مباشرة من القيادة السياسية.   
وأشار اللواء عصام سعد إلى جولاته ومتابعته اليومية لمعدلات تنفيذ جميع المشروعات لسرعة الانتهاء منها وتنفيذ المبادرة على الوجه الأمثل بما يساهم في تحسين الظروف المعيشية وحياة كريمة للمواطنين وتحقيق أهداف المبادرة الرئاسية بتغطية القرى بخدمات متكاملة وتنفيذ مخطط تطوير شامل ورسم واقع أفضل لاستكمال مسيرة التنمية الشاملة.
  
 
 
وأشار اللواء شعراوي إلى متابعة القيادة السياسية لكافة التطورات الخاصة ببرنامج تطوير الريف المصري والالتزام بالتوقيتات الزمنية المحددة لتنفيذ مشروعات المرحلة الأولى، مشيرًا إلى الاجتماعات الأسبوعية لرئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى مع الوزراء المعنيين بمتابعة تنفيذ المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لسرعة إزالة أي عقبات تواجه عملية التنفيذ بما يساعد في تحسين مستوي الخدمات المقدمة للمواطنين وإحداث نقلة نوعية في حياتهم.
وشدد شعراوي على تقديم الدعم الكامل للمحافظة لتذليل أي معوقات أو تحديات ومتابعة الوزارة عبر فريق الوحدة التنفيذية لحياة كريمة بالوزارة.
ومن جانبه، عرض الدكتور طارق رحمي خلال الاجتماع نسب تنفيذ المشروعات الجاري تنفيذها بقرى مركز زفتى والتي تبلغ 604 مشروعات بقيمة 2.8 مليار جنيه، تتنوع بين قطاعات مياه الشرب والصرف الصحي، والغاز، والموارد المائية والري، والشباب والرياضة، والصحة، والمجمعات الزراعية والبيطرية، والإسعاف والاتصالات، تم إنهاء 123 مشروعًا منها وجارٍ العمل في باقي المشروعات بنسبة إنجاز وصلت 18%.