محافظ الاسكندرية ينزل للشارع بعد زيادة المشاكل والازمات

154

بقلم جابر حسان

شخصية فريدة من طراز خاص ولكن جاء في مكان ملئ بالعديد والعديد من المشاكل وهي محافظة

الاسكندرية ليس غريب عليها فقد كان مدير امنها ولكن كل منصب يختلف مسؤليته فجاء اللواء

محمد الشريف ابن محافظة سوهاج الي عروس البحر وهو يحمل امال وطموحات كبيرة ان يترك

بصمة له بها وفعلا وقف لعدة عمارات مخالفة ونزل للشارع لوقف هذه المخالفات التي اصابة

الاسكندرية وبدء يضرب من حديد ولكن مع الوقت هداء الامر قليلا لياتي فصل الشتا ومع اول نوة ضربة الاسكندرية غرقت الشوارع وظهر ضعف البنيه التحتيه وتهالك شبكة الصرف وضعف امكانيات المحافظة في ظل هذه الازمة المزمنة التي تعاني منها المحافظة منذ سنوات والحمدلله عدي الامر بسلام وخير ونزل اللواء محمد الشريف الي المناطق الشعبية المتضررة بعد الاستغاثات ومحاولة لانقاذ مايمكن انقاذه وتوسم الجميع الخير بعد تواجد المحافظ بالشارع وان جاء ليحل الازمة علي المدي الطويل والمدي القصير واوضح كل شئ بصراحة دون مجاملة وهو ماادي الي ثناء الجميع عليه لياتي موقف جرئ اخر للمحافظ وهو اختراقه لعش الدبابير تأمينات الدخيلة بغرب الاسكندرية هذا المكان الغير ادمي والتي يعاني فيه المواطن ويعامل بطريقة غير حضارية ليقوم المحافظ بزيارة المكان واستمع الي شكاوي المترددين عليه من كبار السن وغيرهم وبعد ان رائ مهزلة كبيرة تحدث في هذا المكتب قام بتعنيف الموظفين المتواجدين ومدير المكتب وعلي الفور اصدر قرار اثلج صدر الجميع بايقاف مدير المكتب عن العمل لتقصيره وسوء معاملة المواطنين ليستعيد المواطن جزء من كرامته التي تم اهدارها بهذا المكتب ويصبح اللواء محمد الشريف معشوق جديد لمواطني الاسكندرية بعد الاستجابة لاستغاثة المواطنين ودوره الفعال بالنوة وتواجده بقوة..