أخبار المحافظات

محافظ البحيرة يفتتح معهد التمريض بقرية صفط الحرية بإيتاي البارود على مساحة ٩٩٢ م٢ وبتكلفة إجمالية بلغت ٢٦ مليون جنية. 

كتب احمد محمد

محافظ البحيرة يفتتح معهد التمريض بقرية صفط الحرية بإيتاي البارود على مساحة ٩٩٢ م٢ وبتكلفة إجمالية بلغت ٢٦ مليون جنية. 

المعهد يستوعب ٨٤٠ طالب بالفرقة الأولى و٣٣٧ طالب بالفرقة الثانية وبه ٨٣ عضو هيئة تدريس. 

 

أكد اللواء/ هشام آمنة – محافظ البحيرة حرص الدولة على دعم مهنة التمريض والاهتمام بها لكونها أحد أهم دعائم المنظومة الصحية وضرورة إعداد كوادر تمريض على كفاءة عالية ومستوى طبي متميز يساعد في تقديم خدمة طبية ورعاية صحية وعلاجية للمرضى بمختلف المستشفيات.

مشيراً إلى إستمرار الجهود للإرتقاء بالمستوى التعليمي لأبنائنا طلاب مدارس التمريض على أرض المحافظة.

جاء ذلك خلال إفتتاح اللواء المحافظ لمعهد التمريض بقرية صفط الحرية بإيتاي البارود المقام على مساحة ٩٩٢ م٢ بتكلفة إجمالية بلغت ٢٦ مليون جنية وهو عبارة عن دور أرضي ودورين علويين ويضم ٥٠ غرفة و٢ مُصلى و٦ حمامات للرجال والسيدات بالإضافة إلى مبنى مكون من جناحين يربط بينهما طرقة بها ٤ غرف دراسية و يستوعب المعهد ٨٤٠ طالب بالفرقة الأولى و٣٣٧ طالب بالفرقة الثانية وبه ٨٣ عضو هيئة تدريس. 

ومن الجدير بالذكر أنه قد صدر قرار رقم ٤٠٦ لسنة ٢٠١٧ بتحويل مستشفى التكامل بصفط الحرية كملحق بمبنى المعهد الفني الصحي بالإسكندرية وقد تم نقل القوة الاستيعابية لمعهد تمريض زاوية غزال لصفط الحرية وفى ٢٠٢٢/٤/١٧ تم إعلان المعهد كفرع البحيرة من المعهد الفني الصحي بالإسكندرية.

كما أكد اللواء/ هشام آمنة أن المحافظة تقدم كافة أوجه الدعم والمساندة وتسعى جاهدة لتشجيع إقامة مثل تلك الصروح الطبية التي تساعد على تحسين مستوى المنظومة الصحية بنطاق المحافظة، مشيراً أن هناك تنسيق وتعاون كامل بين مديريتي التربية والتعليم والصحة للعمل على إزالة كافة العقبات والمشاكل التي تعترض العملية التعليمية بالمعهد.

حضر الإفتتاح م/ حازم الأشموني – السكرتير العام، وأ/ محمد كجك – رئيس مركز ومدينة إيتاي البارود، ود/ هاني جميعة – وكيل وزارة الصحة وأ/ يوسف الديب – وكيل وزارة التربية والتعليم ود/ حمودة الجزار – وكيل مديرية الصحة ود/ محمد خفاجة – عميد المعهد الفني الصحي، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ ود/ خالد الصماد – مدير إدارة إيتاي البارود التعليمية والقيادات التنفيذية. 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى