محافظ الدقهلية وقائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري يشهدان بدأ فعاليات التدريب العملي المشترك صقر 92 ويكرمان بعض أسر الشهداء ويتفقدان اصطفاف المعدات والمركبات ومعسكر الايواء العاجل

كتب احمد محمد

– محافظ الدقهلية وقائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري يشهدان بدأ فعاليات التدريب العملي المشترك صقر 92 ويكرمان بعض أسر الشهداء ويتفقدان اصطفاف المعدات والمركبات ومعسكر الايواء العاجل . 

 – مختار : إن الهدف من التدريب العملي هو اعداد سيناريوهات مستقبلية للتعامل الفوري والتحرك السريع عند وقوع الأزمات والعمل علي تجاوزها .

 – المحافظ : إن المؤسسات القوية هي القادرة علي أن يكون لديها رؤية واضحة لمجابهة أي أزمة .

مختار : إن الإعداد والتخطيط الجيد والتأكد من مدي جاهزية كافة المعدات والمركبات ومعسكرات الايواء هو الحل الأمثل لمجابهة الأزمات والكوارث والحد من آثارها .

 – المحافظ : اثمن دور قوات الدفاع الشعبي والعسكري علي تعاونهم مع محافظة الدقهليه في تلك التجربة العملية لمجابهة أي أزمة أو كارثة قد تحدث . 

 – مختار : مصر لن تنسي شهدائها الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم لتنعم وشعبها بنعمة الأمن والأمان .

 – قائد الدفاع الشعبي : الدقهلية من المحافظات التي تتمتع بتاريخ مشرف في التضحية والفداء فسطر أبنائها اسمها بحروف من نور في سجل التاريخ العسكري . 

 – اللواء ” زكي ” يشيد بالجاهزية العالية والقدرات الهائله لاجهزة محافظة الدقهلية والتخطيط الجيد والمتميز من قبل كافة الاجهزه لمجابهة الأزمات .

فى اطار توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بتفعيل التدريب المستمر والمتواصل لمواجهة الازمات والكوارث الطبيعية واي هجوم علي المنشآت الخدمية للحفاظ علي حياة المواطنين والخدمات المقدمه لهم ، وتنفيذاً لتكليفات الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء ، وتنفيذاً لتعليمات الفريق أول محمد زكي وزير الدفاع بإقامة تدريبات عملية بالمحافظات لكيفية مواجهة تداعيات الأزمات والكوارث ، وبالمتابعة المستمرة من اللواء محمود شعرواي وزير التنمية المحلية في هذا الشأن .

شهد الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية واللواء أ.ح عماد زكي قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري بدأ فعاليات التدريب العملي المشترك صقر 92 لمجابهة الأزمات والكوارث من داخل القاعة الكبري بديوان المحافظة والذي يتم تنفيذه خلال الفترة من 16 الي 18 مايو الجاري ، بحضور الدكتور هيثم الشيخ نائب المحافظ ، واللواء أ.ح محمد حجازي مساعد رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة ، واللواء حازم عزت السكرتير العام للمحافظة ، والعميد أ.ح أحمد السويدي المستشار العسكري للمحافظة ، والعميد محمد عوف نائب مدير مكتب المخابرات الحربيه بالدقهلية ، واللواء عماد المهدي مساعد مدير أمن الدقهلية ، ومديري المديريات الخدمية ورؤساء قطاعات المرافق ورؤساء المراكز والمدن والاحياء .

وأكد ” مختار ” علي أن الهدف من التدريب العملي هو اعداد سيناريوهات مستقبلية للتعامل الفوري والتحرك السريع عند وقوع الأزمات والعمل علي تجاوزها تقديراً للمسئولية التي تقع علي عاتقنا جميعاً للحفاظ علي أرواح المواطنين وثروات الوطن .

كما أكد ” المحافظ ” علي أن المؤسسات القوية هي القادرة علي أن يكون لديها رؤية واضحة لمجابهة أي أزمة والحد من الخسائر التي قد تتعرض لها جراء هذه الأزمة .

وأشار ” مختار ” إلي أن الإعداد والتخطيط الجيد والتأكد من مدي جاهزية كافة المعدات والمركبات بمختلف المراكز والمدن والاحياء وقطاعات المرافق المختلفة هو الحل الأمثل والأنجح لمجابهة الأزمات والكوارث والحد من آثارها .

وثمن ” المحافظ ” دور قوات الدفاع الشعبي والعسكري علي تعاونهم مع محافظة الدقهليه في تلك التجربة العملية التي تستهدف تأهيل وتدريب العنصر البشري علي استغلال الإمكانيات المتاحة ليكون في حالة تأهب واستعداد دائم لمجابهة أي أزمة أو كارثة قد تحدث . 

ومن جانبه أكد ” قائد قوات الدفاع الشعبي ” علي أن الدقهلية من المحافظات التي تتمتع بتاريخ مشرف في التضحية والفداء فسطر أبنائها اسمها بحروف من نور في سجل التاريخ العسكري ، والتي علي أرضها تصدي ابنائها للحملة الصلبية علي مصر وفي سمائها وقعت اشهر المعارك الجوية .

وأشاد اللواء ” زكي ” بالجاهزية العالية والقدرات الهائله لأجهزة محافظة الدقهلية التنفيذية والتخطيط الجيد والمتميز لمجابهة الأزمات والكوارث من خلال جاهزية المعدات ومعسكرات الايواء .

وعلي هامش التدريب العملي قام ” المحافظ ” و ” قائد قوات الدفاع الشعبي بتكريم بعض أسر شهداء القوات المسلحة من أبناء الدقهلية وهم ( أسرة الشهيد نقيب محمود محمد الشربيني – وأسرة الشهيد مجند محمد حازم الدقماق – وأسرة الشهيد محمد عبدالملك احمد ) تقديراً لتضحيتهم بأرواحهم فداءا للوطن .

وأكد ” مختار ” علي أن مصر لن تنسي شهدائها الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم لتنعم وشعبها بنعمة الأمن والأمان وحفظ حدودها ومقدرات الوطن .

والجدير بالذكر أنه تم خلال فعاليات التدريب 

عرض فيلما تسجيليا عن تاريخ الدقهلية وانتصارها على الحملات الصليبية عام 1250 ، كما تم استعراض فيلما تسجيليا عن قيادة قوات الدفاع الشعبى والعسكرى ودورها الكبير فى دعم التواصل الفكرى والثقافى وبث روح الانتماء بين ابناء الوطن فضلا عن دورها فى المساندة والدعم فى الازمات والطوارئ، كما تم استعراض فيلم تسجيلى عن نماذج من الشهداء ابناء الدقهلية .

 وخلال جلسة المحاكاة التي تم تنفيذها لشرح كيفية التصدي للأزمات والكوارث تم استعراض القدرات والاستعدادات المتنوعة للاجهزة التنفيذية ومديريات الخدمات وقطاعات المرافق وكذا الاجراءات التى يتم اتخاذها فور وقوع الازمه والتعامل معها من كافه الجوانب، للتخفيف من حدتها حرصا على ارواح المواطنين وسلاماتهم وحفاظا على الممتلكات.

وقد تبادل ” محافظ الدقهلية ” و “قائد قوات الدفاع الشعبى والعسكرى ” الدروع تأكيدا للتعاون الوثيق بين المحافظة وقيادة الدفاع الشعبى والعسكرى فى كافة المجالات.

وفى ذات السياق تفقد ” المحافظ ” واللواء

 ” زكي ” الاصطفاف الخاص بالمعدات والمركبات للوحدات المحلية للمراكز والمدن والاحياء ومديريات الخدمات وقطاعات المرافق المشاركة فى التدريب العملى المشترك ” صقر 92 ” ، كما تفقدوا معسكر الايواء العاجل الذى تم اعداده وتجهيزه في إطار التدريب العملي للتأكد من جاهزيته لاستقبال المواطنين المتضررين في حالة حدوث أي أزمة أو كارثة .