محافظ الدقهلية يكلف نائب المحافظ للحضور والمشاركة فى مؤتمر القوى الناعمة وتأثيرها على حياة الأشخاص ذوي الإعاقة تحت شعار ” أمهات محاربات” بتعاون جامعة المنصورة مع المجلس القومي للمرأة

كتب احمد محمد
محافظ الدقهلية يكلف نائب المحافظ للحضور والمشاركة فى مؤتمر القوى الناعمة وتأثيرها على حياة الأشخاص ذوي الإعاقة تحت شعار ” أمهات محاربات” بتعاون جامعة المنصورة مع المجلس القومي للمرأة ..
تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية للإهتمام بذوي الإعاقة وتحقيق مطالبهم واحتياجاتهم وفى اطار تكليفات السيد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وبالمتابعة المستمرة من السيد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية في هذا الشأن..
ففي الدقهلية، كلف الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية الدكتور هيثم الشيخ نائب المحافظ للحضور والمشاركة فى مؤتمر القوى الناعمة وتأثيرها على حياة الأشخاص ذوي الإعاقة تحت شعار ” أمهات محاربات” بتعاون جامعة المنصورة مع المجلس القومي للمرأة..
ويعد هذا المؤتمر هو الأول للمجلس القومي للمرأة بالتعاون مع مركز خدمات الأشخاص ذوي الإعاقة بجامعة المنصورة برعاية الأستاذ الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة والدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة وينعقد المؤتمر خلال الفترة من 7: 9 سبتمبر الجارى بقاعة المؤتمرات بجامعة المنصورة..
وشارك في المؤتمر الاستاذ الدكتور محمود المليجي نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة والأستاذ الدكتور محمد البيومي نائب رئيس الجامعة التعليم والطلاب والأستاذ الدكتور إيمان أبو الفضل نائب رئيس مركز خدمات ذوي الإعاقة والأستاذة الدكتورة أمينة شلبي مقرر المجلس القومي للمرأة فرع الدقهلية والأستاذة إيمان الطرشوبي مقرر مناوب فرع المجلس بالدقهلية والأستاذة الدكتورة سماح رمضان مدير مركز ذوى الإعاقة والمهندسة شيماء الصديق مدير عام المرافق منسق حياة كريمة بالدقهلية وأعضاء المجلس القومي للمرأة بالدقهلية وجمع كبير من الفئة المستهدفة أبناء الدقهلية..
وقد نقل ” الشيخ” للحاضرين بالمؤتمر تحيات وتمنيات السيد محافظ الدقهلية مشيرا الى ان محافظة الدقهلية بكامل أجهزتها حريصة على تلبية مطالب واحتياجات ذوي الإعاقة فى كل المجالات والعمل الجاد نحو دمجهم بالمجتمع مؤكدا ان هناك دور عظيم للمرأة فى الدقهلية فى هذا المجال مشيرا إلى الأسر والامهات اللاتي يقمن برعاية أي من هؤلاء الأبناء وتوفير سبل رعايتهم والعناية بهم حيث يبذلن هؤلاء الأمهات كل غالي ونفيس فى تربيتهم واعدداهم للاندماج في المجتمع وأكد دعم ومساندة الأجهزة التنفيذية بالمحافظة لهذه الأسر ومساعدتهم فى رسالتها السامية..
والجدير بالذكر أن المؤتمر استهدف رصد القوي الناعمة التي لها تأثير مباشر على حياة الأشخاص ذوي الإعاقة و ورصد معاناة أمهات هؤلاء الأشخاص وبحث سبل تقديم الدعم لهؤلاء الأمهات والتوعية بالحلول للمشكلات وتناولت محاور المؤتمر الدور المجتمعي للجامعات ومنظمات المجتمع المدني فى حماية حقوق هؤلاء الاشخاص ودور التكنولوجيا فى حل المشكلات التي تواجههم وتحديات سوق العمل لذوي الإعاقة والتغلب عليها وتوفير بيئة خارجية صديقة لذوي الإعاقة.