محافظ الفيوم يشارك فى مؤتمر إطلاق مبادرة “سقيا الماء” ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة

كتب احمد محمد

بحضور عدد من السادة الوزراء والمحافظين.. 

محافظ الفيوم يشارك فى مؤتمر إطلاق مبادرة “سقيا الماء” ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”

شارك الدكتور أحمد الأنصارى، محافظ الفيوم، اليوم السبت فى فعاليات مؤتمر جمعية الأورمان لإطلاق مبادرة “سقيا الماء” كأول وأكبر مبادرة من نوعها، لدعم توصيل مياه الشرب النقية لمنازل الأسر الأكثر إحتياجاً فى 5 محافظات من بينها محافظة الفيوم، وذلك ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” التي أطلقها فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتطوير الريف المصري والمناطق العشوائية في الحضر.

جاء ذلك بحضور اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتور علي مصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، واللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، واللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، واللواء عصام سعد محافظ أسيوط، والدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، والمهندس حسام القباني رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان، وعدد من قيادات جمعية الأورمان، والشخصيات العامة، وكبار المسئولين. 

وتُعد مبادرة “سقيا الماء” التي أطلقتها جمعية الأورمان، أحد أكبر وأضخم نشاط خيرى من نوعه، يستهدف توفير مياه الشرب النقية للأسر الأكثر احتياجاً على مستوى محافظات سوهاج وأسيوط والمنيا وبني سويف والفيوم، بتكلفة تبلغ نحو ١٠٠ مليون جنيه، بواقع 20 مليون جنيه لكل محافظة، وأن اختيار محافظة الفيوم ضمن هذه المبادرة، جاء وفق معايير عدد الأسر المحرومة من وصول مياه الشرب النقية لمنازلها بكل محافظة، وكذا المستوى الاقتصادى والمعيشى للأسر المستحقة وفق معايير التنمية وترتيب النطاقات الأشد احتياجاً بحسب عددها وعدد الأسر المستحقة بها فى أنحاء الجمهورية .

كما أن مبادرة “سقيا الماء” هي إحدي ثمار التعاون الجاري بين الحكومة والجمعيات الأهلية والخيرية ومنظمات المجتمع المدني، للمساهمة في تحسين مستوى معيشة المواطنين في مختلف المحافظات خاصة في القرى والمناطق الأكثر احتياجاً، ودعم خطط ومشروعات وبرامج الدولة في كافة القطاعات، بجانب حل كافة المشكلات والتحديات التي تواجه المواطنين في المحافظات، لإحداث نقلة نوعية للقرى المصرية، وذلك تنفيذًا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بضرورة ترسيخ العدالة الاجتماعية ومساندة وتمكين الأسر الأكثر احتياجاً.