محافظ المنوفية يناقش نسب تنفيذ أعمال الرصف ويشدد بإزالة المعوقات وإنهاء الأعمال 

35
كتب .احمد محمد
خلال إجتماع تنسيقي 
محافظ المنوفية يناقش نسب تنفيذ أعمال الرصف ويشدد بإزالة المعوقات وإنهاء الأعمال
عقد اليوم اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية إجتماعا تنسيقيا لمناقشة الموقف الحالي لتنفيذ خطة رصف الطرق بنطاق المحافظة ، وذلك للوقوف على نسب التنفيذ ومتابعة آخر الأعمال والمستجدات على أرض الواقع ، بحضور نائبه الأستاذ محمد موسى واللواء علاء رشاد السكرتير العام والمهندس طارق الجزار رئيس الإدارة المركزية للهيئة العامة للطرق والكباري بوسط الدلتا ، ومديري مديريات الطرق والاسكان ورؤساء الوحدات المحلية لمراكز ومدن تلا و قويسنا ورؤساء أحياء شرق و غرب شبين الكوم وعدد من مسئولي الشركات المنفذة للرصف ، ومدير عام الإدارة العامة للتخطيط والمتابعة بالديوان العام.
حيث تم إستعراض بعض معوقات أعمال الرصف بعدد من الطرق بنطاق المحافظة ، منها شارع العريان ، عمارة ، الطيار ، وأبو النور بحي غرب شبين الكوم ، وعلي الفور تم تشكيل لجنة برئاسة مدير إدارة التفتيش والمتابعة بالديوان العام وبالتنسيق مع الإدارة الهندسية والهيئة العامة للطرق ومسئول شركة مياه الشرب والصرف الصحي فرع شبين الكوم ومندوب الشركة المنفذة ، وذلك لعمل معاينة علي الطبيعة لتلك الشوارع والوقوف علي الأسباب ومعوقات العمل وإعداد تقرير وافي لعرضه علي السلطة المختصة .
كما تم تكليف مدير مديرية الطرق وبالتنسيق مع مندوب إحدي الشركات المنفذة لأعمال الرصف بعمل معاينة علي الطبيعة لشارع عبد المحسن الصباحي بقويسنا وتقييم الموقف الحالي لحجم الأعمال وإعداد تقرير يفيد بما تم تنفيذه علي أرض الواقع والتشديد علي الشركة بإنهاء أعمال الرصف عقب أجازة عيد الأضحي المبارك ، كما تم التوجيه بعمل محضر تنسيقي مع أصحاب الشركات المنفذة لأعمال الرصف والهيئة العامة للطرق وبالتنسيق مع الجهات المعنية بخصوص تذليل المعوقات بخط إنحدار ميت خلف والعمل علي إستكمال رصف باقي الطريق .
هذا وقد شدد محافظ المنوفية علي مسئولي الشركات المنفذة ببذل المزيد من الجهد والالتزام بكافة الإشتراطات الفنية لأعمال الرصف ، موجهاً بإعداد تقرير بالموقف النهائي لكافة الطرق والشوارع التي يتم رصفها ونسب تنفيذها بعد إنتهاء أجازة عيد الأضحي المبارك ، مؤكداً بأنه سيتم محاسبة المقصرين والمتقاعسين ، كما وجه المحافظ رؤساء الوحدات المحلية بضرورة المتابعة المستمرة لنسب التنفيذ على أرض الواقع لزيادة معدلات الأداء و نهو الأعمال وفق الخطط الزمنية الموضوعة ، حتى يشعر المواطن بما يتم إنجازه من مشروعات على أرض الواقع .