محافظ بني سويف ومدير الأمن يتفقدان أحد المنازل القديمة بالرحبة بعد تعرضه لتصدع للاطمئنان على سلامة الأهالي والإجراءات المنفذة

كتب احمد محمد
محافظ بني سويف ومدير الأمن يتفقدان أحد المنازل القديمة بالرحبة بعد تعرضه لتصدع للاطمئنان على سلامة الأهالي والإجراءات المنفذة 
توجه المحافظ الدكتور محمد هاني غنيم محافظ ،يرافقه اللواء طارق مشهور مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف ، لمتابعة الإجراءات التي تم اتخاذها إثر تعرض أحد المنازل القديمة بحي الرحبة بمدينة بني سويف، لتصدع وشروخ ، مما يشكل خطورة على أمن وسلامة قاطنيها ، 
حيث تفقد المحافظ ومدير الأمن الوضع على الطبيعة،واستمع لملخص عن سير الإجراءات والخطوات التي تم تنفيذها للتعامل مع الموقف،والتي شملت إخلاء العقار الذي تسكنه 4 أسر حفاظا على أمنهم وسلامتهم ، وقطع كافة المرافق من كهرباء ومياه وغاز عن العقار وعمل كردون أمنى بمحيط العقار كإجراء احترازي تحسبا لأية مستجدات بالإضافة إلى إخلاء المنازل المجاورة كإجراء احترازي لحين البت الفني في المنزل المذكور 
وقد أمر المحافظ باستدعاء لجنة المنشآت الأيلة للسقوط،والتي حضرت على الفور، لمعاينة المنزل وإعداد تقرير فني وهندسي عن الحالة الإنشائية للمبني والإجراءات والحلول المناسبة من الناحية الفنية ،وذلك بالتوازي مع تكليف مديرية التضامن بتوجيه فرق الإغاثة والدعم لاتخاذ الإجراء المناسب في مثل هذه الحالات
حيث وجه المحافظ مسؤولى التضامن بتوفير كافة أوجه الرعاية والدعم المطلوب لساكني العقار بعد إجلائهم بنقلهم لأماكن بديلة ، لحين صدور قرار لجنة المنشآت في ضوء التقرير الفني الذي ستقدمه في هذا المجال،ومكلفا رئيس المدينة هاني الجويلي، بالتواجد والمتابعة المستمرة مع الجهات المعنية من الإدارة الهندسية ولجنة المنشآت والتضامن والحماية المدنية،وإطلاعه أولاً بأول على كافة المستجدات،والتأكد من توفير الرعاية اللازمة للأسر المتضررة 
وطمأن المحافظ الأهالي المتضررين ،بأنه سيتم توفير إقامة لهم بدار الاستضافة ووحدات الإيواء العاجل ، لحين البت الفني والإنشائي للجنة التي تعاين المنزل ، وموجها المختصين من التضامن بمتابعة تسكينهم وضرورة أن يوقع من يرغب في المبيت في مكان أخر ، حيث أن بعضهم سيقيم عند أقاربه ، مؤكدا على أن سلامة أهلنا المتضررين في مسؤولية الدولة لحين عودتهم لمنزلهم