محافظ بني سويف يطمئن والده “تليفونيا ” ويقرر تحمل المحافظة لنفقة العلاج لحين توفيره عن طريق إدارة العلاج على نفقة الدولة بوزارة الصحة

4

كتب .وجدى نعمان

خلال لقاء وكيل الصحة بوالد الطفل المصاب بخلل مناعي :

محافظ بني سويف يطمئن والده “تليفونيا ” ويقرر تحمل المحافظة لنفقة العلاج لحين توفيره عن طريق إدارة العلاج على نفقة الدولة بوزارة الصحة

 قرر الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف تحمل تكلفة الدواء المطلوب لحالة الطفل المصاب بخلل بالجهاز المناعي ، من صندوق المساهمة المجتمعية للمحافظة ، وذلك لحين توفير الدواء عن طريق إدارة العلاج على نفقة الدولة بوزارة الصحة ، موجها بعمل تقرير طبي للطفل بمعرفة استشاري متخصص ، ليتم رفعه لوزارة الصحة لبحث إمكانية وسبل توفير العلاج المطلوب وعلاجه على نفقة الدولة ، بجانب التواصل مع هيئة الدواء المصرية بشأن إمكانية توفير الدواء المطلوب ، مؤكدا على أن المحافظة بالتنسيق المستمر مع الجهات المعنية لن تدخر جهدا لضمان توفير العلاج بشكل منتظم ومستمر

 جاء ذلك خلال مكالمته التليفونية بوكيل وزارة الصحة ” د. محمد يوسف ” والذي قد استقبل اليوم والد الطفل بمقر مديرية الصحة ، حيث حرص المحافظ على مكالمة والد الطفل تليفونيا لطمأنته بأنه لن يدخر جهدا ولا سبيلا في هذا الشأن ، واستمع لوالد الطفل عن مستجدات الحالة والظروف التي تمر بها الأسرة ، خاصة وأن الدواء المستعمل لعلاج الحالة توجد صعوبة في توفيره ، بجانب تكلفته الكبيرة

وأكد وكيل وزارة الصحة أنه المديرية تسير في أكثر من اتجاه “وتنفيذا لتوجيهات المحافظ ” لتوفير العلاج للطفل بشكل منتظم ، خاصة وأن نفس المرض قد تسبب في وفاة 4 أشقاء له ” حسب ما أكد والد الطفل ” ، مشيرا إلى أنه يجري التواصل مع أكثر من جهة مختصة في مقدمتها الهيئة العامة للتأمين الصحي وإدارة العلاج على نفقة الدولة بالوزارة ، وذلك لدراسة الحلول والبدائل المتاحة مع دراسة الإمكانية لو تطلب الأمر علاجه بالخارج على نفقة الدولة ، بجانب التواصل مع الجمعية التي كانت توفر الدواء له قبل ذلك لإمكانية الاستمرار في توفيره ، وغيرها من الحلول والبدائل المطروحة

وأشار وكيل وزارة الصحة أنه “فور تكليف المحافظ ” ببحث حالة الطفل ، تواصل “أمس ” مع والد الطفل ” تليفونيا ” واستفسر منه عن الوضع الصحي لحالة ابنه ، ومشيراً “أيضا” أنه كلف مدير إدارة ببا “د. طارق عباس” بزيارة أسرة الطفل والاطمئنان على حالته الصحية ، حيث اطمأن بالفعل “مساء أمس ” على الطفل بمنزل الأسرة