محافظ بني سويف يناقش مع رئيس مدينة الواسطى الحلول المنفذة بشأن شكوى بعض المواطنين بشارعي طراد النيل وسعد زغلول 

كتب احمد محمد
محافظ بني سويف يناقش مع رئيس مدينة الواسطى الحلول المنفذة بشأن شكوى بعض المواطنين بشارعي طراد النيل وسعد زغلول
                                                                         
كلف الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف المحاسب محمد بكري رئيس مدينة الواسطى باتخاذ ما يلزم وتنفيذ الحلول والبدائل المناسبة بالتنسيق مع الجهات المعنية ، وذلك فيما يتعلق بشكوى بعض المواطنين بالمدينة من حدوث تكدس وزحام بشارع سعد زغلول بسبب الباعة الجائلين في يومي السوق بالمدينة ، وكذا مطالب أهالي شارع طراد النيل برصف الشارع ، نظرا للأهمية الحيوية في ذلك
 حيث أوضح رئيس المدينة خلال لقائه اليوم بالسيد المحافظ لعرض الحلول التي كلفه سيادته بتنفيذها ، مؤكدا على أن شكوى بعض أهالي مدينة الواسطى تطالب بحل مشكلة كثرة الإشغالات والتكدس وتواجد الباعة الجائلين بشارع سعد زغلول، بعد نقلهم من شارع الطراد للبدء رصفه وتطويره ، عقب نقل باكيات السوق العشوائي” الذي كان يقام بشارع الطراد ” إلى شارع مدرسة الزراعة بجوار أرض المحلج
و أشار رئيس المدينة إلى الخطوات والإجراءات التي تم تنفيذها كحلول وبدائل مناسبة تلبية لشكاوى المواطنين، وبما يتسق مع خطة المحافظة لمواجهة العشوائية، والحفاظ على الصورة الحضارية للمدن والميادين، وتوفير أماكن مناسبة وحضارية للتسوق التى يتم فيها مراعاة مصلحة المواطنين سواء الباعة أو المترددين على الأسواق من المواطنين
 وأفاد رئيس المدينة أنه ” تنفيذاً لتوجيهات المحافظ ” ومن خلال التنسيق مع مديرية الطرق فقد تم البدء في أعمال رصف شارع طراد النيل حاليا، ، مشيراً إلى أن قد تقرر السماح للباعة الجائلين”ممن تم نقلهم إلى شارع سعد زغلول” بالتواجد بشارع الطراد يومي السبت والثلاثاء (اليومين اللذين يقام خلالهما السوق أسبوعياً) منذ الصباح وحتى الساعة 3 عصراً ، وذلك بعيدا عن محيط منطقة أعمال الرصف، الأمر الذي سوف يساعد في حل مشكلة التكدس المروري بشارع سعد زغلول
 وأشار “بكري”إلى أن هذا الإجراء يأتي في إطار توجيهات المحافظ”د.محمد هاني غنيم” بالاستجابة لشكاوى المواطنين وتنفيذا لتوصيات الحوار المجتمعي الذي عقد “أبريل الماضي”بتكليف من المحافظ وحضور الأستاذ بلال حبش نائب المحافظ ورئيس المدينة وعدد من القيادات الطبيعية والتنفيذية بالمركز وبعض أعضاء مجلس النواب،وتم خلالها الاتفاق”بعد الاستماع لمقترحات الحاضرين”على نقل الباكيات من شارع الطراد إلى شارع مدرسة لتيسير حركة المرور والحفاظ على المظهر الحضاري للمدينة