محافظ جنوب سيناء يشارك في معرض سوق السفر العربي 2022 بدبي

كتب .وجدى نعمان

 

حاول وزير الداخلية والإدارة البولندي ماريوش كامينسكي إيجاد تبريرات لمنفذي الاعتداء الذي استهدف السفير الروسي سيرغي أندرييف في وارسو اليوم الاثنين.

وألقى محتجون صباغ أحمر على أندرييف والدبلوماسيين الروس المرافقين له، أثناء محاولتهم وضع إكليل من الزهور على مقبرة الجنود السوفييت في وارسو. وأوضح السفير لاحقا أن السائل كان عصيرا مركزا.

وكتب كامينسكي عبر “تويتر” بعد الحادث: “تجمع المعارضين للعدوان الروسي ضد أوكرانيا، التي تشهد يوميا جريمة إبادة جماعية، كان قانونيا. ومشاعر النساء الأوكرانيات المشاركات في المظاهرة، اللواتي يقاتل أزواجهن بشجاعة من أجل الدفاع عن الوطن، يمكن فهمها”.

وأضاف أن “السلطات البولندية أوصت السفير الروسي بعدم وضع الزهور في 9 مايو في وارسو”.

من جهته، وصف وزير الخارجية البولندي زبيغنيو راو الاعتداء على السفير الروسي بأنه حادث “مؤسف من كل النواحي”.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إنها تسعى لأن يتخذ الجانب البولندي إجراءات فورية على وقع الاعتداء على السفير، كما طالبت وارسو بتنظيم حفل لوضع الزهور خلال اليوم الحالي، مع ضمان حمايتها من كافة أنواع الاستفزازات.