محافظ دمياط تشارك فى حوار اشبيلية حول انشاء مدن قادرة على الصمود

كتب احمد محمد
محافظ دمياط تشارك فى حوار اشبيلية حول انشاء مدن قادرة على الصمود
وتقدم عرضًا حول جهود محافظة دمياط لمجابهة تداعيات أزمة كورونا وتمكين المرأة إقتصادياً 
شاركت الأستاذة الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، فى حوار اشبيلية حول انشاء مدن قادرة على الصمود والذى جاء على هامش المنتدى العالمى الثالث للحكومات المحلية “الحضرى الأول لأسبانيا”، حيث تنظمه الأمم المتحدة لتحالف الحضارات (UNAOC)، باشبيلية فى الفترة من ٥ إلى ٧ أكتوبر.
و جاءت جلسة الحوار بحضور ميغيل إنخيل موراتينوس الممثل السامى للأمم المتحدة لتحالف الحضارات وخوان اسباداس عمدة اشبيلية وجيل بو عمدة ولاية كورنيوڤ بفرنسا، ورؤساء البلديات وقادة الحكومات المحلية ببعض المدن حول العالم. 
 وذكرت “المحافظ” الى أنه تم خلال الحوار تسليط الضوء حول افضل المعلومات و الممارسات والدروس المستفادة من تفشى جائحة كورونا، فضلاً عن عرض اهم المحاور والحاجات الملحة لجعل المدن أكثر مرونة على النحو الذى حدده الهدف ١١من أهداف التنمية المستدامة والهدف ١٦ من خطة الأمم المتحدة لعام ٢٠٣٠، فقد ابرزت الأزمة عن سُبل تعزيز المحاور السكانية الأكثر مرونة. 
وفى هذا السياق،، قدمت “الدكتورة منال عوض” خلال الحوار عرضًا تضمن اهم الجهود التى حققتها محافظة دمياط لمجابهة تداعيات جائحة كورونا، خاصة مع ما تشكله من أزمة صحية عالمية فى طابعها الأول، الا أنها تُعد أزمة لها عدة تأثيرات على النواحى الاجتماعية و الاقتصادية ، لذا فقد عكفت المحافظة على وضع حلول أساسية لتلك الأزمة، جاء أبرزها تنفيذ عدة مبادرات لتمكين المرأة على المستوى الاقتصادى وإنشاء اول مدينة صديقة للنساء للعمل على تحقيق ذلك الهدف .
و فى ختام جلسة الحوار اهدت “الدكتورة منال عوض ” درع محافظة دمياط الى خوان إسباداس عمدة اشبيلية تقديرًا لما حققته المدينة تحت قيادته لاستضافة هذا المنتدى العالمى الهام.
والجدير بالذكر أن محافظ دمياط قد تلقت فى وقت سابق دعوة من الممثل السامى للأمم المتحدة لتحالف الحضارات وعمدة اشبيلية، للمشاركة في جلسات المنتدى والذى بدأت فعالياته أمس بتكريم الدكتورة منال عوض ضمن أهم الشخصيات التى حققت تقدم بارز فى تنفيذ خطة التنمية المستدامة.