محافظ قنا يطلق أشار البدء لمبادرة “تحدث معه”

كتب .وجدى نعمان

محافظ قنا يطلق أشار البدء لمبادرة “تحدث معه”

 

 

 

شهد اللواء اشرف الداودي محافظ قنا إطلاق مبادرة “تحدث معه” لمناقشة القضايا الهامة لبناء كيان قوى و داعم للأسرة المصرية، وتقديم أهم المعلومات التى تساعد فى تمكين الأسرة وإتخاذ قرارات رشيدة، وتحسين الخصائص السكانية والبيئية وسد فجوات التنمية، جاء ذلك بحضور الدكتور حازم عمر نائب محافظ قنا وحسام حمودة سكرتير عام المحافظة ،ومحمد صلاح السكرتير العام المساعد ،والدكتورة فاطمة الزهراء جيل مدير وحدة السكان المركزية بوزارة التنمية المحلية ، وحسن عثمان وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بقنا ، ورمضان الصغير مدير وحدة السكان بالمحافظة وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة

 

وقال محافظ قنا أن المبادرة تاتي تنفيذاً لتكليفات اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية بتفعيل الأنشطة والفعاليات التى تنفذها وحدات السكان بالمحافظات لتسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية والذى تنفذه الوزارة لدعم المشاركة المجتمعية فى حل المشكلات السكانية التى يتم رصدها فى مجتمعاتهم المحلية، سعيا لتحسين المؤشرات السكانية اللازمة على مستوى المحليات

 

وأضاف الداودي ، أن قضية الزيادة السكانية تعد واحدة من أخطر القضايا التى تهدد مستقبل الوطن وتعوق نهضته الإقتصادية والاجتماعية والثقافية، فهى تلتهم كل محاولات التنمية التى تقوم بها الدولة، ولذلك فقد أولى فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، اهتماماً كبيراً بخدمات تنظيم الأسرة، وتحسين خصائص السكان، حيث أطلق عدد من المبادرات للصحة الإنجابية والتوعية بأضرار النمو السكانى السريع والتى كان لها دور هام فى زيادة أعداد المنتفعات من برامج تنظيم الأسرة فى محافظة قنا ، مؤكدا علي أهمية المشاركة الفعالة وتوحيد الجهود لكافة الأطراف المعنية للتوعية بمخاطر الزيادة السكانية لضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة، مناشدا جميع فئات المجتمع المدني بالمشاركة فى رفعي الوعي الثقافي ومشاركة كافة الاجهزة التنفيذية مثل الأوقاف، والأزهر الشريف، ، والجامعات، والمديريات المعنية كالتضامن الاجتماعى والصحة والشباب والرياضة والثقافة والتربية والتعليم ، وذلك لاطلاق مبادرة “تحدث معه” في كافة قري ومركز محافظة قنا

 

ومن جانبها أوضحت مدير وحدة السكان المركزية ، أن مبادرة “تحدث معه” تقوم بتوعية الرجل من خلال تقديم المعلومات لرفع الوعى بالأمور الحياتية ومنها القضية السكانية وتنظيم الأسرة، وزواج القاصرات، و الإدمان والتدخين، والقيم الحياتية، و التسرب من التعليم، واختيار شريك الحياة، والتفاهم الأسرى وتربية الأطفال، وقيمة العمل، والمواطنة والانتماء، والحقوق والواجبات، وغيرها من الظواهر الاجتماعية السلبية والتى انتشرت مؤخرا فى مجتمعاتنا ورصدتها وحدات السكان بالمحافظات ليتم بشأنها تكثيف التوعية للرجال من خلال عقد ندوات تثقيفية بالقرى والنجوع، وتنظيم عروض مسرحية مناهِضة لتلك الظواهر فى مختلف الوحدات المحلية بالمحافظات، وبالتنسيق مع كافة الجهات المعنية بها، تحت إشراف المحافظين.

 

 وأضافت أن المبادرة تقوم من خلال وحدات السكان ومنسقيها والشباب المتطوع، بالتنسيق مع الجهات التنفيذية بالمحافظة والمجتمع المدنى والخاص والجامعات الإقليمية و بدعم من المحافظين، لتقديم برامج توعوية وخدمية وفقاً لإحتياجات رجال وشباب كل محافظة، فى أماكن تجمعهم وفى المواعيد التى تتلاءم معهم والأماكن التى غالبا ما يترددون عليها، و ستقوم وحدة السكان برصد الاحتياجات وأيضاً تحديد المشكلات والمخاطر التى يتعرض لها الرجال، ودراسة الأسباب مع الجهات الشريكة داخل كل محافظة، ووضع الحلول وتنفيذ الانشطة بما يتلاءم مع ظروف كل محافظة، كما تتولى وحدات ومنسقو السكان بالتنظيم والتنسيق والمتابعة الميدانية لتنفيذ الفعاليات والأنشطة وإعداد تقارير للأداء عن أثر المبادرة فى الإرتقاء بخصائص السكان فى كل محافظة.