محكمة ألمانية ترفض دعوى نشطاء البيئة ضد “السيل الشمالي-2”

كتب .وجدى نعمان

 

رفضت محكمة ألمانية دعوى رفعتها منظمة معنية بحماية البيئة ضد مشروع “السيل الشمالي-2” لضخ الغاز الروسي إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق.

واعتبرت المحكمة الإدارية العليا في مدينة غرايفسفالد بشمال شرقي ألمانيا أن الدعوى التي رفعتها منظمة Deutsche Umwelthilfe لحماية البيئة، تعتبر “غير مقبولة جزئيا” وليست مبررة إلى حد كاف.

وكانت المنظمة قد عبرت عن مخاوفها بشأن تأثير أنبوب الغاز على البيئة، استنادا إلى قرار المحكمة الدستورية الفدرالية في ألمانيا، الذي ألزم السلطات الألمانية بخفض مستوى انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وغيره من الإجراءات لحماية البيئة.

من جهتها، أكدت المحكمة أن تداعيات بناء خط أنابيب الغاز على البيئة تمت دراستها قبل إطلاق المشروع.

يذكر أن بناء خط أنابيب الغاز “السيل الشمالي-2” أنجز في سبتمبر الماضي. وتعرض المشروع للعقوبات من قبل الولايات المتحدة التي اعتبرته “تهديدا” على أمن الطاقة في أوروبا، بينما تصر موسكو وبرلين على أن المشروع تجاري بحت.