فن ومشاهيروميديا

محمد توفيق شيخ الممثلين في ذكري وفاته27مارس

كتب وجدي نعمان
يحل اليوم ذكري وفاة محمد توفيق،ممثل عملاق، شيخ الممثلين وأبو الفن، ملك الأدوار المعقدة، يناديه الممثلين بابا توفيق، شارك في تأسيس مسرح التليفزيون مع عبد القادر حاتم والسيد بدير، استمر مشواره الفني 70 عام تخصص في الأدوار المركبة والمعقدة مثل المختل عقليا ومدمن المخدرات أو المصاب بالصرع أو العبيط أو صبي المعلم والمخبر المتخفي، رحل عام 2003 تعالو نتعرف علية في السطور التالية:-
معلومات عن محمد توفيق
الاسم الكامل باللغة العربية: محمد حسن توفيق المنصوري العجيزي.
الاسم الكامل باللغة الإنجليزية: Mohamed Hassan Tawfek Elmansoury Elageizy.
الاسم الفني: محمد توفيق
تاريخ الميلاد: 24 أكتوبر عام 1908.
تاريخ الوفاة: في 27 مارس عام 2003.
العمر عند الوفاة: 95 سنة.
محل الميلاد: طنطا – مصر.
محل الوفاة: القاهرة.
البرج الفلكي: برج الميزان
المهنة: ممثل.
الحالة الاجتماعية: متزوج.
اسم الزوجة: غير معروف.
لون الشعر: أسود.
لون العين: أسود.
أهم الألقاب: شيخ الفنانين المصريين
بداية المشوار الفني: بدأ في عام 1941م.
سنوات النشاط: من عام 1941م حتى 2002م.
أهم أعماله: فيلم “حسن ونعيمة”، ومسلسل “يوميات ونيس”.
قصة حياة محمد توفيق
محمد توفيق ممثل مصري ولد في مدينة طنطا التابعة لمحافظة الغربية في 27 من شهر أكتوبر عام 1908، برجه الفلكي هو برج الميزان، وانتقل مع أسرته (أسرة العجيزي) وهي أسرة عريقة عرفت بالحركة الوطنية ومقاومة الاحتلال للعيش في منطقة حلوان في مدينة القاهرة، وكان يدرس بمدرسة الأوقاف الملكية ومن زملائه بالفصل الصحفيان الكبيران مصطفى وعلي أمين، وكان مدرس الموسيقى هو موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، والتحق بمعهد التمثيل بعد تأسيسه في مطلع الثلاثينات، وبعدها بعدة سنوات سافر إلى المملكة المتحدة من أجل دراسة التمثيل، وتعلم على يد النجم المسرحي الراحل (لورانس أوليفييه)، كما عمل مخرجًا في القسم العربي بالإذاعة البريطانية، وكان من رواد المسرح والإخراج الإذاعي وعمل في الإذاعة بالإذاعات الأهلية بعد افتتاح الإذاعة المصرية.

بعد عودته إلى مصر في مطلع الأربعينات، شارك في بطولة عشرات الأفلام، منها: “السوق السوداء”، “بابا أمين”، كما مثل في العديد من المسلسلات التليفزيونية، من أشهرها “هند والدكتور نعمان”، كما أنه قد قام بإخراج النص العربي لمشروع الصوت والضوء في منطقة أبو الهول وأهرامات الجيزة عام 1964، وفي أحد لقاءاته حكى أنه اضطر يوما لسرقة وتزوير خطاب ملكي حتى ترضى عنه والدته المريضة، وقال أن أسرته لم تكن راضية عن عمله بالفن وتمنت أن يكون له وظيفة ذات عائد ثابت، مرضت والدته فأراد أن يطمئنها على مستقبله، في إحدى زياراته للفنان (سليمان بك نجيب) في دار الأوبرا، وكان يشغل نجيب منصب مدير الأوبرا الملكية وجد على مكتبه مجموعة أظرف وأوراق عليها التاج الملكي، فسرق إحداها وكتب فيها خطاباً باسم الديوان الملكي ينص على قرار تعيين محمد بك توفيق مديراً لدار الأوبرا المصرية، وكتب عنوان منزله على الخطاب حتى يصل لوالدته فتعتقد أن ابنها أصبح مديراً للأوبرا فيدخل السعادة على قلبها، وبالفعل فرحت والدته بالخطاب، وأكد الفنان الكبير أن والدته توفيت وهي تعتقد أنه مدير الأوبرا.

المشوار الفني للفنان محمد توفيق
النجم محمد توفيق ساهم في العديد من الأعمال السينمائية والمسرحية والتلفزيونية، وبدأت علاقته بالتمثيل عندما كان طالباً في المدارس الابتدائية والثانوية، ثم التحق بمعهد التمثيل الذي تأسس عام 1930 فاحترف التمثيل مع فرقة جورج أبيض وعزيز عيد وفرقة خليل مطران، وفي عام 1937 سافر إلى إنجلترا لدراسة التمثيل، وبعد عودته عام 1941 رشحه المخرج نيازي مصطفى لبطولة فيلم “مصنع الزوجات” وبعدها توالت أفلامه والتي بلغ عددها مائة فيلم ومنها “شيء من الخوف” و “حسن ونعيمة”، و “عيون الصقر”، وآخر أفلامه هو “أرض الأحلام”، وفي التلفزيون قد شارك في حوالي 40 عملاً درامياً منهم، “رحلة السيد أبو العلا البشري”، “ما زال النيل يجري”، “يوميات ونيس”.

شارك في تقديم العديد من المسرحيات أهمها “مرتفعات وذرنغ”، “فاوست” “6 شخصيات تبحث عن مؤلف”، “المفتش العام”، عمل بالتدريس في معهد الدراسات المسرحية في الكويت، وقال أنه تعلم التمثيل من الدجاج، كان الدجاج يتشاجر أمامه وظل يقلده، ونال ضرباً مبرحاً من أهله لعمله في التمثيل، وقال في برنامج “حكاوي القهاوي” أنه كان في مكتب المرحوم سليمان نجيب وكانت والدته تحتضر، وكانت غاضبة لعمله في الوسط الفني، وأرسل لها الخطاب الملكي الذي يؤكد أنه أصبح مديراً للأوبرا، ووصفها بعملية النصب الأولى والأخيرة في حياته، وقال عنه المخرج نور الدمرداش في لقاء مع الإعلامي مفيد فوزي: “محمد توفيق هو الممثل الوحيد الذي يستطيع أن يعلم المخرج ومن الممكن أن تأخذ من تمثيله قواعد جديدة للأداء”.

محمد توفيق في فيلم “شيء من الخوف”
محمد توفيق اسم ربما لا يعرفه الكثيرون وخاصة أبناء الجيل الحالي بالرغم من أنهم قد يعرفون وجهه ويتذكرون أدواره، ومنها فيلم “شيء من الخوف” والذي تدور أحداثه حول “قرية مصرية يفرض عتريس (محمود مرسي) سلطته على أهالي القرية ويفرض عليهم الإتاوات، وكان عتريس يحب فؤادة (شادية) منذ نعومة أظافره، ولكن فؤادة تتحدى عتريس بفتح الهويس الذي أغلقه عقاباً لأهل القرية ولأن عتريس يحب فؤادة لا يستطيع قتلها فيقرر أن يتزوجها رغماً عنها، وبسبب هذا الزواج الباطل يتصدى الشيخ إبراهيم (يحيى شاهين) لعتريس فيقتل عتريس محمود ابن الشيخ إبراهيم، ويأتي مشهد النهاية جنازة محمود وفيها يردد الشيخ إبراهيم جملته الشهيرة “جواز عتريس من فؤادة باطل” ويردد كل أهل القرية وراء الشيخ إبراهيم، ويتوجهون لمنزل عتريس الذي لا يستطيع مقاومة كل أهل القرية مجتمعين فيحرق أهل القرية منزل عتريس وهو بداخله وتكون هذه نهاية عتريس جزاءً لأفعاله، ويأتي دور محمد توفيق فهو كان “حافظ” الفلاح المقهور الذى يضطر رغما عنه تزويج ابنته فؤادة لعتريس، وهذا العمل من تأليف ثروت أباظة، وعبد الرحمن الأبنودي، ومن إخراج حسين كمال.

اعلان

وفاة محمد توفيق
محمد توفيق الممثل القدير، الذي قام بأدوار ناجحة وشارك في العديد من الأعمال بأدوار لم تنسى حتى يومنا هذا، توفى في 27 مارس 2003 عن عمر يناهز 95 عاماً بعد أن عاش آخر فترات حياته في صراع مع المرض.

تكريم المانى عن فيلم حسن ونعيمة 

لم يستمر محمد توفيق في المسرح كثيرا حيث احب العمل في السينما فجسد شخصية “ابن صبيحة”، وكان شخصًا طيبا مشهورا بأنه أطيب شخص في القرية، يصطحب كلبه معه دائما، ويقذفه الأطفال بالحجارة ويجري خلفهم، ويردد:ابن صبيحة بيقول خللي بالك من الغول،  وقد نال محمد توفيق تكريمًا من ألمانيا عن هذا الدور.
رشحه المخرج نيازي مصطفى لبطولة فيلم “مصنع الزوجات ” لتتوالى أفلامه والتي بلغ عددها مائة فيلم، منها: السوق السوداء، بابا أمين، شيء من الخوف، عيون الصقر، أرض الأحلام.

وسام العلوم والفنون 

وفي التليفزيون شارك محمد توفيق شيخ الممثلين في أكثر 40 مسلسلًا من أشهرها: هند والدكتور نعمان، أبو العلا البشري، ما زال النيل يجرى، يوميات ونيس، وقد حصل محمد توفيق، على العديد من الجوائز والأوسمة وشهادات التقدير تكريما لعطائه الفني،  فمنحه كل من الرئيس جمال عبد الناصر عام 1967 والرئيس أنور السادات في أكتوبر 1979 وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى.

مع زوجته السيدة عطيات البدرى 

تزوج الفنان محمد توفيق من السيدة عطيات البدرى شقيقة المذيعة عواطف البدري والفنانة كريمة مختار وانجب اربع بنات، ورحل عن عالمنا بعد ان تقدم به العمر وتجاهله المخرجون في السنوات الأخيرة باستثناء الفنان محمد صبحى الذى قدمه في مسلسل “ ونيس ”حتى رحل عام 2003  عن عمر 95 عاما.

أهم مسلسلاته
عادات وتقاليد
القاهرة والناس
هند والدكتور نعمان
محمد وأخواته البنات
أبوالعلا البشري
ما زال النيل يجري
اخر مسلسلاته هو يوميات ونيس
أهم مسرحياته
مرتفعات وذرنغ
فاوست
6شخصيات تبحث عن مؤلف
المفتش العام
سيرك يا دنيا
رجل للإيجار
أهم افلامه
ابن البلد،
حب من السماء
شهداء الغرام
السوق السوداء
شارع البهلوان
معلهش ياظهر
بابا امين
لك يوم يا ظالم
شيء من الخوف
الاخ الكبير
حسن ونعيمة
ريال فضه
جوايز واوسمة
وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى من الرئيس جمال عبد الناصر سنة 1967
وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى من الرئيس أنور السادات فى اكتوبر 1979

زر الذهاب إلى الأعلى