محمود قابيل بخير وليس مصاب بكورونا

كتب وجدي نعمان

نفى الناقد الأمير أباظة رئيس مهرجان الإسكندرية السينمائى لدول البحر المتوسط، فى تصريح خاص  ما تم تداوله خلال الساعات الماضية حول تصريحه بتغيب الفنان محمود قابيل عن المهرجان بسبب إصابته بفيروس كورونا، وقال:” اعتذر محمود قابيل عن حضور المهرجان بسبب ظروف عائلية خاصة به وليس بسبب إصابته بفيروس كورونا، وهو بصحة جيدة وما زال يتابع جلساته مع اللجنة من خلال محادثة بالفيديو” .

وكانت قد أعلنت إدارة المهرجان عن لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة لدول البحر المتوسط والتي تترأسها المنتجة الإيطالية انغريد ليل هوجتون، وبعضوية كل من الفنانة الإسبانية كارلانيتو، المخرج السوري جود سعيد، المخرج المصري سامح عبد العزيز والمخرج الفرنسي أوليفييه كوسيماك.

و تضم مسابقة الأفلام الطويلة لدول البحر المتوسط 13 فيلما وهى الفرنسي “خوان”، الإسباني “هذه كانت الحياة”، المغربي “اناطو”، الفرنسي “الليل مكاننا”، المصري “وش القفص”، اليوناني “اكسبرس اسكوبيليتز”، المغربي “مرجانة”، السوري “الظهر إلى الجدار”، اللبناني “يوسف”، “هذه الليالي المظلمة” من البوسنة، “اسدين في الطريق إلى البندقية” من ألبانيا، “الطريق المسدود” من سلوفينيا و”السباحة الحرة إلى الجبل الأسود” من ألبانيا.

كما أعلنت إدارة المهرجان، عن لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة لدول البحر المتوسط، بعضوية كل من المخرجة البوسنية إينا سينديجارفيتش، الأكاديمي المغربي حسن الروخ، الفنان المصري كريم قاسم، المخرجة الأسبانية نايرا سانز فوينتس و الناقد الألماني توماس كاسكي.

وتضم مسابقة الأفلام القصيرة لدول البحر المتوسط 17 فيلما وهى الروماني “لا أحد” للمخرج ميهانيا راريس هانتيو، المصري “يُحكى أن” للمخرج عبدالفتاح زيدان، التونسي “حفيد عائلة مراد” للمخرج ابانوب يوسف، الفلسطيني “اورانوس” للمخرجة آية أحمد مطر بيع، الفرنسي “تحت التراب”للمخرج ايريك ريبوت، السوري “حبل الغسيل” للمخرج محمود جقماقي، اليوناني “هانسل” للمخرج فيفيان باباجورجيو، المصري “باب معزول” للمخرج إسلام رزة، الإيطالي “أنا أحب” للمخرج سيمون بوزيلي، “يوم موت الرجل” من مصر إخراج محمد مالك، “نهاية المعاناة” من اليونان إخراج جاكلين لينتزو، “المسيرة الأخيرة” من الجزائر إخراج محمد نجيب العمراوي، “الموجة الأخيرة” من المغرب إخراج مصطفى فارماتي، “القصر الشرقي” من لبنان إخراج ليان ورينو، الفيلم الفرنسي المغربي “نشيد الخطيئة” للمخرج خالد معدور، “الوداع فيسنا” من سلوفينيا واستراليا إخراج سارة كيرن، و”الشباب لا ينام” من فرنسا من إخراج بيرين لامي و كويكيا.