مدحت بركات يطالب طرفي الصراع فى اثيوبيا بضبط النفس ومراعاة الشعب الاثيوبي كتب محمد عز

28

طالب المهندس مدحت بركات رئيس حزب ابناء مصر كل من رئيس وزراء اثيوبيا ” أبي

أحمد ” و رئيس جبهة قوات تيجراي المتمردة ” دبرصيون جبراميكائيل ” بضرورة ضبط

النفس و مراعاة الشعب الاثيوبي ، و ذلك بعد هجوم عسكري شنه رئيس الوزراء الإثيوبي

في منطقة تيغراي الشمالية المضطربة، في 4 نوفمبر الجاري، ومهاجمة قوات محلية جبهة

التدريب في تيغراي، بعدما اتهمها بمهاجمة قاعدة عسكرية بالمنطقة.

و اشار بركات انه على الرغم من ان “ابي احمد ” حاصل على جائزة نوبل فى السلام و الا انه

يضرب في الشعب الاثيوبي الأعزل بالصواريخ ، موضحأ الى ان استمرار هذا سيهدد التماسك السياسي الهش ف اثيوبيا .

و اعرب بركات عن قلقه من من احتمال امتداد القتال إلى مناطق أخرى في إثيوبيا

وزعزعة استقرار منطقة القرن الإفريقي ، الى جانب انه سيضع الدوله الاثيوبية امام خطر

التفكك فإن الاهتمام الدولى و الذي اقتصر على دعوات اطقلتها الامم المتحدة لضبط

النفس ، و خاصة بعد ان زاد عدد اللاجئين المهاجرين من إثيوبيا جراء النزاع الدائر في إقليم تيغراي، إلى السودان بلغ 20 ألفًا،و

متوقعًا أن يرتفع العدد بين 70 إلى 100 ألف لاجئ بنهاية الشهر