مدفيديف يعلق على الرفض الأوكراني لوقف إطلاق النار بمناسبة عيد الميلاد

77

كتب .وجدى نعمان 

قال نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري مدفيديف، إن يد الرحمة المسيحية مُدت للأوكرانيين بمناسبة عيد الميلاد، لكن قادتهم المهرجين رفضوا هذه المبادرة.

وكتب مدفيديف في صفحته على “تيليغرام”: “أعتقد أن معظم أفراد جيشنا في العملية العسكرية الخاصة، تنفسوا الصعداء عندما سمعوا رفض المهرجين الأوكرانيين الرئيسيين وقف إطلاق النار في عيد الميلاد. أقل مشاكل وأقل مكر”.

 

في الوقت نفسه أعرب مدفيديف عن أسفه لحرمان الناس من الاحتفال والذهاب إلى الكنيسة. وقال: “لكن الخنازير (قادة كييف) ليس لديهم أي إيمان وليس لديهم شعور فطري بالامتنان. فهم لا يفهمون سوى لغة القوة”.

 

وبحسب نائب رئيس مجلس الأمن، فإن “ترويض” كييف من قبل الغرب يقوم على هذا الأساس وسيستمر.

 

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أصدر أمس الخميس، تعليمات بوقف إطلاق النار على طول خط التماس بأكمله في منطقة العمليات العسكرية الخاصة من منتصف اليوم الجمعة وحتى نهاية يوم غد السبت 7 يناير.

 

وفي وقت لاحق، أصدر وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو التعليمات المناسبة لوقف إطلاق النار، فيما رفضت كييف هذه المبادرة.