أخبار العالم

مدير محطة زابوروجيه نحن على بعد خطوة واحدة من كارثة نووية

كتب وجدي نعمان

قال مدير محطة زابوروجيه الكهروذرية يوري تشيرنيشوك، إن القصف الأوكراني للمحطة يشكل “تهديدا مباشرا لأمنها”، محذرا من أن المنطقة على بعد خطوة واحدة من وقوع كارثة نووية.

وأوضح تشيرنيشوك: “على مدى الأيام الخمسة الماضية، بدءا من 5 أبريل، تعرضت محطة زابوروجيه للطاقة النووية لهجوم بمسيرات تابعة للقوات المسلحة الأوكرانية، وهو أمر غير مسبوق في تاريخها”.

وأضاف: “هناك تهديد مباشر لسلامة المحطة، ونحن على بعد خطوة واحدة من كارثة نووية محتملة”.

كما أكد أيضا أنه “في الوقت الحالي لا توجد علامات على حدوث ضرر للبنية التحتية الحيوية للمحطة، فيما تهدف جميع جهود العاملين إلى الحفاظ على التشغيل الآمن للمحطة”.

ودعا تشيرنيشوك “قيادة الدول الأوروبية إلى الرد الفوري على التهديدات المباشرة لسلامة المحطة”، مطالبا القوات الأوكرانية بـ”التوقف الفوري عن القصف”.

وقد ذكرت الخدمة الصحفية لشركة زابوروجيه للطاقة النووية يوم الثلاثاء، أن مسيرة أوكرانية هاجمت سطح مبنى يضم مركزا للتدريب بالمحطة، حيث يوجد جهاز محاكاة للمفاعل. ولم يصب أحد بأذى.

وهاجمت القوات الأوكرانية يوم الأحد الماضي، قبة وحدة الطاقة السادسة في محطة زابوروجية للطاقة النووية، كما تم استهداف أراضي المحطة قبل ذلك بمسيرات انتحارية أوكرانية.

كما أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي أن محطة زابوروجيه الكهروذرية كانت قريبة من حادث نووي خلال هجوم القوات الأوكرانية بطائرات مسيرة في 7 أبريل.

زر الذهاب إلى الأعلى