مرور وكيل وزارة الصحة بالشرقية علي مستشفيات الصدر والحميات والمعمل المشترك بالزقازيق

88

كتب .وجدى نعمان

مرور وكيل وزارة الصحة بالشرقية علي مستشفيات الصدر والحميات والمعمل المشترك بالزقازيق

في إطار المتابعة المستمرة والمكثفة لمنافذ تقديم الخدمة الطبية، خاصة أيام الجمع والعطلات الرسمية، قام السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية بالمرور علي مستشفيات الصدر والحميات والمعمل المشترك بالزقازيق، لمتابعة إنتظام سير العمل، والخدمات الطبية المقدمة للمرضي والمواطنين بالمحافظة، والتأكد من الإجراءات المتبعة لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-١٩”، وتوافر الأدوية والمستلزمات الطبية، وتواجد الفرق الطبية بأماكن تقديم الخدمة، وإرتداءهم للواقيات الشخصية أثناء التعامل مع الحالات المرضية.

حيث قام وكيل الوزارة بالمرور الأول علي مستشفي الصدر بالزقازيق، لمتابعة إنتظام سير العمل بالأقسام المختلفة بالمستشفي، والتأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية، وتوافر المخزون الكافي من كميات الأكسجين، ومتابعة شبكة الغازات وسلامة المخارج الخاصة بها داخل الأقسام الطبية، والإطمئنان علي الحالة الصحية للمرضي، والخدمات الطبية المقدمة لهم، ووجه بتوفير كافة الرعاية الصحية لهم، وفقاً لبروتوكول العلاج المحدد من قبل وزارة الصحة المصرية، والإلتزام بتطبيق كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الإحترازية بالمستشفي، كما تفقد أخر مستجدات أعمال التطوير الجارية بالمستشفي.

وكانت الزيارة الثانية مستشفي حميات الزقازيق، تم خلالها متابعة إنتظام السير العمل، والإطمئنان علي الخدمات الطبية المقدمة للمرضي، وتواجد الفرق الطبية بأماكن العمل، وتوافر الأدوية والمستلزمات الطبية، وصيانة الأجهزة الطبية، وأكد علي ضرورة إتباع أعمال الجرد والتطهير اليومية.

كما قام الدكتور هشام شوقي مسعود بالمرور الأخير علي المعمل الإقليمي المشترك بالزقازيق، لمتابعة إنتظام سير العمل، حيث تفقد الأقسام المعملية المختلفة، ومتابعة إجراء الفحوصات المعملية للعينات المختلفة من الأغذية والمياه، والتأكد من توافر المستلزمات والكيماويات اللازمة للعمل، كما تابع إجراء تحليل الحمض النووي PCR لفيروس كورونا المستجد كوفيد١٩ للمسافرين للخارج، والذي بلغ عددهم حتي الآن ٦١٤٢٦ مسافر، منذ بدء العمل يوم ٢٩ يوليو ٢٠٢٠، وتم التأكد من إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية أثناء إجراء الفحوصات المعملية للمسافرين.