منوعات

مريضه الايذ تضع توئم بزفتي

 كتب وجدي نعمان

أكد الدكتور عبد الناصر حميده وكيل وزارة الصحة بمحافظة الغربية، أن السيده مصابة الإيدز التي انجبت طفلين توأم بمستشفى زفتى العام، خرجت من المستشفى لتحسن حالتها هى وطفليها، وأنها مسجله على برنامج الإيدز بوازارة الصحة ومتلزمة بالتعليمات الوقائية التى تخضع لها.

وأضاف  وكيل صحة الغربية لـ”اليوم السابع” بأن المريضة خرجت من المستشفى بعد تحسن حالتها والأطفال فى حاله جيده، مشيرا إلى أنها مصابه بالمرض منذ فترة طويلة ولا يوجد ما يمنعها من الحمل والولاده، مشيرا أنه تم سحب عينات دم من الطفلين لمتابعة حالتها وستظهر حالتهما بعد 3أيام.

وأشار إلى أن هذه السيدة من إحدى قرى مركز زفتى، وأجريت الولادة لها تحت إشراف الدكتور رضا حمزة استشارى أإمراض النساء والتوليد رئيس قسم النساء والتوليد بالمستشفى، والدكتور عادل شلبي اخصائي أمراض النساء تحت إشراف الدكتور محمد الجوهرى مدير عام المستشفى، والذى كان متواجدا مع الفريق الطبي وقت إجراء العملية داخل غرفة العمليات.

وكان فريق طبي بمستشفى زفتى العام بمحافظة الغربية، قد أجرى عملية ولادة قيصرية لطفلين توأم لسيدة مصابه بالإيدز، بعد رفض إحدى المستشفيات الخاصة استقبالها، وتم تجهيز غرفة عمليات بمستشفى زفتى العام، وإجراء عملية الولادة القيصرية للسيدة، وإعدام الأدوات والمستلزمات الطبية المستخدمة فى الولادة.

اعلان

كانت سيدة مصابة بالإيدز قد ذهبت لإحدى المستشفيات الخاصة لإجراء عملية ولادة قيصرية، إلا أن المستشفى رفضت استقبالها، تم تحويلها لمستشفى زفتى العام.

وبإجراء الفحوصات الطبية والتحاليل تم اكتشاف إصابتها بمرض الإيدز وتم تجهيز غرفة العمليات بالمستشفى، وتخصيص أدوات ومستلزمات طبيه لها وتم إجراء عملية الولاده لطفليها التوأم، وإعدام المستلزمات والادوات المستخدمه فور الانتهاء من العمليه.

من جانبه أكد الدكتور عبد الناصر حميده وكيل وزارة الصحه بالغربية، أن السيده مصابه بالإيدز وتم استقبالها بمستشفى زفتى العام بعد رفض مستشفى خاص استقبالها، مشيرا أن الولادة تمت بعد اتخاذ الإحتياطات اللازمة من مكافحة العدوى وإعدام الأدوات والمستلزمات الطبية بعد الولادة.

اعلان

وأكد أنه تم إجراء الفحوصات للطفلين التوأم،  ولم يثبت اصابه الاطفال بالإيدز، مضيفا أنه تم إعطاء الأم كارت لعمل التحاليل بمستشفي حميات زفتي بعد مرور 3 ايام على الولادة.

من ناحيه اخرى قام الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة بالغربية بالمرور على مستشفي بسيون المركزى للوقوف على ماتم من تلافي السلبيات يرافقه الدكتور هشام شيحه مدير إدارة المستشفيات ومحمد غانم عضو التفتيش المالي والإداري، و أمر بتوفير 25 سرير وإرسالهم على الفور للمستشفى.

كما أكد على ضرورة التعاقد مع أطباء المناظير لبدء تشغيل المنظار الجراحى الجديد والاستفادة منه وتقديم خدمة طبية متميزة لاهالى بسيون والقرى المجاورة ولوحظ توفر جميع المستلزمات والأدوية بالأقسام الداخلية والطورئ.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى