مسؤول أمني مصري سابق يطالب بتدخل سريع لمواجهة انتشار المثلية الجنسية

كتب .وجدى نعمان 

طالب مساعد وزير الداخلية الأسبق قائد قوات الأمن المركزي السابق في مصر اللواء ماجد نوح، بتدخل سريع من البرلمان المصري لمواجهة انتشار المثلية الجنسية.

وقال نوح في تصريحات :”في ظل الهجمة الغربية باسم حقوق الإنسان والإصرار على فرض موضوع المثلية على العالم ونشر هذه الثقافة أين نحن من هذا الموضوع، ألم يأت الوقت بقيام مجلس النواب بإصدار قانون مشدد ضد هذه الأفعال وتجريم أي ترويج لها بأي وسيلة”.

 

وتابع نوح: “كما أعتقد أنه يجب مراجعة العاملين الأجانب في المدارس الدولية وخاصة بعد شكوى بعض الأمهات من هؤلاء المدرسين وترويجهم لهذه الأفكار بين طلاب هذه المدارس”.

 

وأشار إلى أن حالة اللغط الدولي الشديد في العالم في هذا الموضوع وآخرها موقف وزير خارجية أمريكا بطلب إلغاء قانون ضد المثلية في روسيا، الواضح أنها حرب ضد العقائد الدينية وثقافات الشعوب لتدمير مكونات هذه الأمم أما كفانا أن التعليم الدولي يخرج أجيال غير منتمية وهو موضوع خارج اهتمام وزارة التربية والتعليم التي ينحصر مفهوم التطوير هو التابلت وحشو المناهج.

 

وكانت السفارة الروسية لدى واشنطن، قد اعتبرت أن انتقادات المسؤولين الأمريكيين لقانون حظر المثلية الجنسية في روسيا، يعتبر تدخلا في شؤونها الداخلية، وعدم الاحترام لخيارات وتقاليد شعبها.