أخبار العالم

مسؤول إيراني يكشف تفاصيل إحباط 9 هجمات مماثلة للإعتداء على مرقد شاهجراغ في شيراز

كتب .وجدى نعمان 

قال أحد مدراء إدارة مكافحة الإرهاب بوزارة الأمن الإيرانية إنه تم تحديد هوية 42 من عناصر الخلية الضالعة في الاعتداء الإرهابي على مرقد شاهجراغ في شيراز.

وأكد خير انديش أن اعتقالهم ساهم في إحباط تنفيذ 9 عمليات إرهابية مماثلة.

وأضاف خلال حفل افتتاح معرض إنجازات مكافحة الإرهاب التكفيري في مرقد شاهجراغ في شيراز: “هذه الحادثة المريرة والحزينة كانت واحدة من المؤامرات الواسعة التي دبرها العدو ضدنا”.

 

اعلان

وصرح المسؤول بإدارة مكافحة الإرهاب بوزارة الأمن: “منذ عام 2014، عندما بدأ تنظيم “داعش” بالتخطيط المباشر ضدنا وحتى اليوم، تم تحييد حوالي 200 عملية زرع القنبلة محددة في البلاد، وحتى عام 2017 تم تفكيك 9 أطنان من المتفجرات في البلاد”.

 

وتابع قائلا: “في عام 2014، وبناء على الوثيقة التي تم الحصول عليها، كانت هناك خطة لمهاجمة الأضرحة المقدسة للإمام الرضا، والسيدة معصومة، وشاهجراغ، والعديد من المساجد السنية بهدف خلق حالة من انعدام الأمن وإثارة الخلافات والحرب بين الشيعة والسنة، مؤكدا أته تم إحباط هذه الهجمات بفضل تدابير القوات الاستخبارية في البلاد.

اعلان

 

وأشار خير انديش إلى أنه وحسب ترتيب موقع الإرهاب العالمي، فإن إيران هي أول دولة آمنة في العالم في مجال مكافحة الإرهاب.

 

وتطرق مسؤول إدارة مكافحة الارهاب بوزارة الأمن إلى الدعاية والأكاذيب التي ينشرها العدو في وسائل الإعلام، حيث قال: “خلال الاضطرابات الأخيرة لجأت عناصر مناوئة للثورة إلى عمليات مشتركة ونماذج مختلفة لخلق حالة من انعدام الأمن في البلاد”.

 

وأردف قائلا: “كان العدو يعلم منذ البداية أنه لا يمكن إسقاط النظام، وذكرت القاعدة الإقليمية الأمريكية في تقريرها إلى البنتاغون أنه لا يمكن توقع إسقاط النظام من خلال إثارة هذه الاضطرابات وأن عناصر مناوئة للثورة كذبت علينا وبالغت في قدرتها”.

 

وأوضح أن أحد الأهداف الرئيسية لأعمال الشغب هذه كان إجبار طهران على قبول شروط أمريكا بشأن خطة العمل المشترك الشاملة، لكن الظروف اليوم تتحسن وقدرات الجماعات الإرهابية المناوئة للثورة تقترب من نهايتها.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى