مستشفيات الاسكندرية تعامل المرضي معاملة سيئة رجال امن بدرجة بلطجية

بقلم جابر حسان

ضرب , شتائم, تعدي , بلطجة , سؤ معاملة هذا هو لسان حال اغلبية المستشفيات بالاسكندرية ومايحدث للمرضي المترددين عليها فالمواطن له الحق في العلاج وهو حق مكتسب له وحق علي اي مسؤل في المنظومة الصحية سواء التابعة لوزارة الصحة او التعليم العالي او التأمين الصحي فكل هذه المؤسسات هي التي تتبع لها المستشفيات في مصر ويجب علي كل هذه المنظومات الصحية ان تراعي المريض وان تكون هي يد الرحمة في الارض عليه في ظل مايعانيه المريض من الالم ولكن كل هذا لايحدث فلا وجود للرحمة في اغلبية المستشفيات التابعة للدولة الا قليلأ وكأن العاملين بها من دكاترة او موظفين او عمال يمنون علينا بالكشف والعلاج فالمعاملة اسؤ مايكون بهذه المستشفيات فالعامل يقوم بسب الجميع ويشتم بابشع الالفاظ وقد يصل الامر الي التعدي بالضرب علي المريض وطبعا الجميع داخل المستشفي هايقوم بنصره سوء غلطان او مش غلطان وهذه السياسة خاطئة فرجل الامن بالمستشفيات يتبع احدا شركات الحراسة الخاصة فهو بدرجة بلطجي وكانه جاء ليحرس عزبة خاله المواطن البسيط او اللي ظروفه وحشه مفيش امامه غير المستشفيات الحكومية ليلجأ لها وطبعا علي ان يستحمل مايحدث من العمال ورجال الامن من شتائم بالفاظ بذيئة وقد تصل الي تحرش بالمرضي ولما لا وهناك من يحميهم ويلوم المريض الذي يحتاج الي من يحنوا عليه , فمستشفيات الاسكندرية كلها فضائح تزكم الانوف مما يحدث بها فالمرضي يقفون بالطوابير امام شباك التذاكر وهناك عدد محدد يتم تحديده يوميا من التذاكر للمرضي وهو مايؤدي الي حالة من الزحام وطبعا الموظفة هي من تتحكم في هذا الامر, وكذلك جميع الاقسام خاصة العناية المركزة والاطفال وغيرها من الاقسام وهناك مجموعة من الدكاترة تعامل المريض معاملة قاسية وكأنه يعمل عنده بخلاف طبعا المعاملة الراقية من نفس الدكتور لنفس المريض عندما يحضر لعيادته الخاصة وهنلك رجال الامن للمستشفيات يجب ان يتم اختيارهم بعناية مش يتم احضار بعض الاشخاص من البلطجية وغيرهم ممن لايصلحون ان يكونوا رجال امن علي ابواب المستشفيات والعيادات وعلي السادة مديري المستشفيات مراجعة مايحدث في مستشفياتهم خاصة في الصباح الباكر ومساء بعد انصراف ادارة المستشفيات وتركها للمدير الاداري ايها السادة ارحموا المرضي يرحمكم الله ……