مستشفيات الحكومة تحتاج الي توعية وليس تطوير فقط معاملة غير ادمية للمرضي

97

بقلم جابر حسان

معاملة انسانيه وحق للعلاج والتعامل برفق هذا حق المريض علي الدكاترة وليس عطف منهم

حق علاج المريض حق مكفول له تدعمه الدولة بقوة وطقم التمريض بالدكاترة بالادارة في المنظومة الصحية هم ملائكة الرحمة واليد التي تخدم المواطنين

وحق المواطن ان يتم معاملته معاملة لائقة به ولكن للأسف هولاء الملائكة اغلبيتهم اسم ليس علي مسمي فالمريض يعاني اشد المعاناة

في المستشفيات الحكومية مابين الالم والاهانه والتحدث باسلوب غير لائق معه وكأن هذا الدكتور او الممرضة هو المتحكم بأمره في كل شئ ولم لا وليس هناك من يعاقبه وهذا لا يحدث في المستشفيات الخاصة

ففي المستشفيات الخاصة الراحه والحب والابتسامة التي لا توجد في استقبال المريض بالمستشفي الحكومي وللأسف الدكتور نفس الدكتور والفارق في المعاملة هو المادة فمقياس الالم اصبح معاك كام والدولة

تبذل مجهود كبير في محاولة للعناية بالمريض ولكن القصة ليست في التطوير فقط ولكن في التوعية لطاقم العمل بداية من الموظف وحتي المدير الاغلبية في المستشفيات الحكومية يحتاجون دورات

في التوعية في كيفية معاملة المريض واسلوب التعامل قد يكون هناك ضغط عليهم في بعض المستشفيات ولكن ليس من حق اي دكتور ان يهين مريض او ان يقوم برفع صوته عليه وعلي وزارة الصحة ورئاسة الوزارة ان تنظر الي هذا الامر وان يكون هناك صواب وعقاب لان هذا الامر يتكرر بصفة يومية الالاف المرات وليس المئات هناك دكاترة

يجعلونك سعيد ويخففون الالم وهناك اخرين ليس مكانهم

المستشفيات وللأسف هولاء هم من يسئون الي هذه المهنة السامية

فهم ملائكة الرحمة في الارض ومايفعلونه مع المرضي يزيد من الالام

اكثر من المرض نفسه راجعوا انفسكم ايها الاطباء فلولا الحاجه مالجأ

لكم المرضي وفي الاول والاخر انتم تعملون من اجلهم اتركوا مشاكلكم

وازماتكم قبل ان تدخلوا عيادات المستشفيات فلولاهم ماكنتم انتم وعلي المسؤلين في الدولة ان ينظروا الي مايحدث من الدكاترة

بالمستشفيات الحكومية فالامر اصبح معاناة للمريض الذي لايجدها من الالم ولا من الدكاترة ارحموا من في الارض يرحكمكم من في السماء..