مسلسل العائدون يقوم بإحياء الحادثة المؤلمة التي تعرض لها الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي أحرق حيا على يد تنظيم داعش وكذلك إحياء ذكرى تفجير الأورام بمصر

كتب احمد محمد

بعد أن قام مسلسل العائدون بإحياء الحادثة المؤلمة التي تعرض لها الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي أحرق حيا على يد تنظيم داعش، يعود العمل لإحياء ذاكرة تفجير الأورام الذي حدث في مصر.

وشهدت الحلقة الـ24 تطورات فى نهايتها، مع تذكير المشاهدين بالحادث المأساوي الذي حدث عام 2019، حينما فجر إرهابي نفسه بسيارة مفخخة أمام معهد الأورام أودت بحياة الكثيرين، وتسبب بجرح عدة أشخاص و دمار كبير في المنطقة، الأمر الذى سبّب حالة كبيرة من الصدمة لدى كل متابعي هذا الحدث، وأثر بنفس الجميع.

وكشفت الحلقة عن سر السيارة المفخخة التي كان يتم إعدادها، والشاب الذي قام بتنفيذ العملية الإرهابية. 

وشهدت الحلقة وصول محمود عبد المغنى “نبيل” إلى معلومة خطيرة تفيد بأن دولة أوروبية باتت على وشك إرسال جنود نظاميين قوامهم 25 ألفا إلى ليبيا، الأمر الذى يهدد أمن مصر القومي، لأن ذلك يمس بحدودها.

وتدور أحداث مسلسل العائدون حول محاولات المخابرات المصرية التصدي للإرهاب متمثلا في داعش، حيث يقوم العاملون بالمخابرات من ضباط وخبراء اتصال وعملاء سريين كلٌ بدوره في عمليات تهدف إلى حماية مصر والقضاء على الإرهاب.