مسيرة مناهضة للحكومة في العاصمة التشيكية براغ

كتب .وجدى نعمان 

أعلنت الشرطة التشيكية، أن قرابة 600 شخص احتشدوا وسط العاصمة براغ، احتجاجا على سياسة الحكومة التشيكية، على الرغم من المعارض التي تسبق عيد الميلاد التي بدأت اليوم.

وقام المجلس الوطني للتجديد بتنظيم المسيرة، وطالب المتحدثون، الحكومة بخفض أسعار الكهرباء ووقف تصديرها وتأميم مرافق تخزين الغاز تحت الأرض وتقديم مزايا في بيع المنتجات الغذائية التي يتم إنتاجها في الجمهورية، كما انتقد المتحدثون الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو ومساعدة أوكرانيا”.

 

وحمل بعض المشاركين في المسيرة لافتات كتب عليها، “أوقفوا الحكومة”، “رئيس الوزراء فيالا، كفى، أنتم دعاة حرب”، “القواعد الأمريكية يجب أن تكون في الولايات المتحدة عندئذ سيحل السلام”، من وقت لآخر هتف الحشد “استقيلوا”، “لصوص”.

 

ووفقا للمنظمين، إنهم لا يبتكرون مشروعا بطموحات سياسية، وبحسبهم، فإن هذا المجلس يريد أن يكون بديلا عن أفعال الحكومة التي فشلت في إخراج البلاد من أزمات الطاقة والبيئة والاقتصاد، وأهم شيء بالنسبة لهم هو تصحيح الوضع الحالي.