منوعات

مشروع”تنمية الطفل المصرى اجتماعيا وثقافيا وسياسيا” لجامعة الطفل بالسويس / أشرف الجمال

فى إطار احتفال جامعة الطفل بالسويس بتكريم الاطفال المتميزين في جميع المجالات العلمية.قام مركز النيل للإعلام بالسويس الهيئة العامة للاستعلامات اليوم الأربعاء الموافق 4 مارس 2020 ,بعمل ملتقى لتنمية الابتكار للطفل المصرى (جامعة الطفل كنموذج للابتكار) بالتعاون والتنسيق مع الأستاذة غادة محفوظ مؤسس مشروع تنمية الطفل المصري .
— بدأ الملتقى بكلمه لطفلة صغيرة تعبر عن امتنانها لوجود مشروع تحت عنوان “تنمية الطفل المصرى” وقامت الإعلامية “ماجدة عشماوي” مدير مركز النيل للإعلام بالسويس بالترحيب بالأطفال المتميزين في المجالات العلمية ,وأشارت إلى انه إذا كان الإهتمام بالصحة الجسدية للأطفال عامل مهم فكذلك الإهتمام بالجوانب التربوية والثقافية والمعرفية أمر في غاية الأهمية لهذا كان الملتقى العلمي اليوم.
–وتحدثت الأستاذة “غادة محفوظ” عن تدشين مشروع تنمية “الطفل المصري” الذى يهدف إلى التعرف على واقع الابتكار للأطفال وطرق تحفيز الموهبة والإبداع واستحداث أليات تساعد الطفل على الإبداع ضمن إطار تحقيق رؤية وأهداف التنمية المستدامة 2030 ولتحقيق هذة الأهداف من خلال عقد ندوات تنمية للأطفال يحاضر فيها متخصصين فى العلوم النفسية والإنسانية وتنظيم ورش سلوكية لضبط سلوكيات الأطفال وتشجيعهم بقيم وعادات المجتمع المصري وإقامة معسكرات صغيرة للأطفال لبث روح العمل والاجتهاد وعودة مسرح الطفل لدورة المنوط به من خلال تقديم رسائل توعوية هادفة يسهل على الأطفال استيعابها في إطار نمط ترفيهي بسيط وجدير بالذكر أن الإبداع لم يقتصر على مجال البحث العلمى فحسب وانما يشمل أيضا الابداع الثقافي والتربوي والاجتماعي.
— وتحدث الدكتور فيصل جودة وكيل وزارة الصحة عن المبادرات الرئيسية للاهتمام بصحة الطفل وأنه مع تولي الرئيس السيسى لرئاسة مصر أصبح الإهتمام بالطفل من أهم الأولويات للدولة وأشار إلى مبادرة ١٠٠ملبون صحة ومبادرة التقزم وأمراض التغذية وأشار إلى الدور المهم التى تقوم بة الصحة للحفاظ على صحة اطفالنا وزويهم.
— كما تحدثت دكتور “ريهام سلامة” مسئول جامعة الطفل عن دور الجامعة فى السويس تحت رئاسة الأستاذ الدكتور” السيد الشرقاوى” رئيس جامعة السويس وعرض المشروع وهو مشروع تعليمي ابداعي الهدف منه هو إكساب العقل مهارات فى مجال البحث العلمي والقدرة على حل المشكلات وتبادل الخبرات واكدت “سلامة ” أن الأطفال دائما لديهم حلول مبتكرة ,أشارت -أيضا- إلى أن مشروع جامعة الطفل بين الجامعات المصرية على مستوى الجمهورية وهو شراكة بين الجامعات المصرية وأكاديمية البحث العلمي وأن هناك العديد من المجالات الأساسية فى جامعة الطفل كما أشارت إلى إنجازات جامعة الطفل فى عامها الثانى وعرض التجارب الشخصية للأطفال المشاركين بجامعة الطفل.
— وفى نهاية الملتقى تم توزيع شهادات تقدير للقيادات التي عملت مع الطفل وكان لها دور أساسى فى تغير سلوكيات الطفل وعلى رأسها الأستاذة “هبة صالح” مدير إدارة الطلائع بالشباب والرياضة وتوزبع شهادات تقدير للاطفال المتميزين بجامعة الطفل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى