أخبار العالم

مصدر كييف تحاول خلق ذريعة للاستيلاء على محطة زابوروجيه النووية

بقلم د. نجلاء كثير 

قال رئيس حركة “نحن مع روسيا” فلاديمير روغوف إن تصريح كييف حول وجود قوات إضافية روسية في منطقة محطة زابوروجيه النووية يهدف إلى تبرير محاولة الاستيلاء على المحطة.

وذكر روغوف في حديث لوكالة “تاس”: “لا شك في أن القوات الأوكرانية في ظل ظروف معينة ستحاول عبور نهر دنيبر وإنشاء موطئ قدم والاستيلاء على المحطة. بالطبع سيمنعها جهاز أمن المحطة. واستعدادا لعملية استفزازية تقدم القوات الأوكرانية تبريرا مسبقا لأعمالها المقبلة بحيث تتحمل روسيا مسؤولية كل شيء. وقبل ذلك كانت تعلن عن وجود متفجرات على سقف الوحدة الرابعة، الأمر الذي لا يتفق مع الواقع”.

 

وأضاف: “هذه ضوضاء إعلامية أو غطاء لاستفزاز وشيك ضد محطة زابوروجيه النووية. يجب على نظام زيلينسكي توضيح أفعاله، ليس على زيلينسكي شخصيا بل على السياسيين الغربيين – عليهم أن يشرحوا لناخبيهم ما يحدث. لذلك، فإن الصورة التي تتحدث عن أن الروس هم الذين يتحملون المسؤولية عن كل شيء، تقع ضمن هذا النموذج”.

اعلان

 

قالت شركة “إينيرغو آتوم” الأوكرانية في 4 مايو الجاري إنه يزعم أن القوات الروسية قامت بنشر معدات عسكرية وأسلحة ومتفجرات في غرفة قسم التوربينات بوحدة الطاقة الرابعة بالمحطة. وأمس الثلاثاء صرحت الشركة بأن الوضع في المحطة يتدهور بسبب نشر قوات روسية إضافية هناك.

اعلان

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى