مصرع شخص جراء تداعيات ثوران بركان جزيرة لاس بالماس الإسبانية

كتب وجدي نعمان

أفادت وسائل إعلام إسبانية، اليوم السبت، بمصرع رجل خلال إزالته أكوام الرماد المتبقية على سطح منزل بعد ثوران بركان

كومبري فييخا في جزيرة لاس بالماس الإسبانية.

وأوضحت التقارير المحلية أن الرجل البالغ 70 عاما من عمره لقي مصرعه بسبب انهيار المبنى جراء ثقل الرماد، مشيرة إلى

أنه يعتبر الضحية الأولى جراء تداعيات ثوران البركان.

في المجمل، أرغم بركان كومبري فييخا منذ ثورانه في 19 سبتمبر، قرابة 7 آلاف شخص على الفرار من منازلهم فيما أتت

الحمم على 600 هكتار من الأراضي وأكثر من 1200 مبنى، بحسب السلطات.

وشهدت جزيرة لاس بالماس في أرخبيل الكناري الواقع غرب الساحل الإفريقي، التي يبلغ عدد سكانها 85 ألف نسمة، ثالث تفجر بركاني خلال عقد، ويعود آخر ثوران بركاني للعام 1971.