منوعات

مصلحة الجمارك المصرية تحتفل باليوم العالمى السنوى للجمارك

متابعة : ممدوح السنبسي

احتفلت مصلحة الجمارك المصرية، باليوم العالمى السنوى لعام 2020 للجمارك، وذلك بمبنى المعهد القومى للتدريب الجمركى بمحطة مصر بالإسكندرية حيث كان شعار الاحتفال “الجمارك تعزز الاستدامة للناس والازدهار والكوكب “
حضر الاحتفال رؤساء القطاعات الجمركية وعدد كبير من قيادات العمل الجمركي وشباب المصلحة

بدأ الإحتفال بعزف النشيد الوطنى لجمهورية مصر العربية
ثم ترحيب من مجدى الأنصارى وكيل اول الوزارة رئيس قطاع النظم والإجراءات الجمركية بالسادة الحضور وقدم لهم التهنئة بهذه المناسبة .
وأشار في كلمته التى ألقاها نيابة عن السيد رئيس مصلحة الجمارك إلى أن منظمة الجمارك العالمية تم إنشاؤها عام 1952 بإسم مجلس التعاون الجمركى بهدف تحسين كفاءة وفاعلية الإدارة الجمركية وأن مصر انضمت للمنظمة عام 1956

وقال إن شعار المنظمة لهذا العام وهو «الجمارك تعزز الإستدامة للناس والإزدهار والكوكب» سوف يكرس لمساهمة الجمارك في مستقبل مستدام حيث تكون الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية والصحية والبيئية في صميم أعمالنا. وأنه من المهم أن تنظر الجمارك في الضرورات العالمية لمواجهة التحديات البيئية والاقتصادية والصحية والاجتماعية مع زيادة جهودها المستمرة للاستجابة بفعالية وبطريقة أكثر استباقية من خلال ثلاثة محاور

المحور الأول وهو خدمة الناس من خلال بناء مجتمعات آمنة ومأمونة حيث تلعب الجمارك دوراً حاسماً في تنفيذ اللوائح التي تعالج التحديات الاجتماعية والاقتصادية الرئيسية التي تواجه المجتمعات في جميع أنحاء العالم: بتشجيع الابتكار من خلال حماية حقوق الملكية الفكرية ومنع السلع الرديئة أوالمزيفة والبضائع المنتهكة للوائح من دخول الأسواق المحلية ؛ ومن خلال مكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية والإرهاب ؛ واتخاذ إجراءات مشددة ضد الاتجار بالأشخاص والمخدرات والأسلحة وغسل الأموال وغيرها من الجرائم الخطيرة

اعلان

والمحور الثانى هو ضمان الازدهار عن طريق الحد من الحواجز التجارية أمام المجتمعات العادلة والشاملة لأن التجارة الدولية تلعب دوراً هائلاً في دعم مجتمع واقتصاد مزدهر ومستدام ومرن. من خلال تبسيط العمليات الجمركية ، ويمكن للجمارك تقليل وقت وتكلفة نقل البضائع عبر الحدود وتحفيز الأنشطة التجارية ، وبالتالي زيادة الدخل والعمالة ، وكذلك تشجيع الاستثمارات الوطنية والأجنبية، من خلال تحسين فعالية الحدود ، وبالتالي القدرة التنافسية للمشغلين التجاريين ، كما تسهم الجمارك في تعزيز الحوكمة والاستقرار. من خلال اتخاذ إجراءات قوية ضد الاحتيال التجاري والتهرب الضريبي ، وتضمن الجمارك أيضًا عدم حرمان الحكومات الوطنية من الإيرادات الهامة اللازمة لتمويل البنية التحتية والخدمات العامة

والمحور الثالث وهو حماية الكوكب وضمان استدامته للأجيال القادمةحيث يمكن للجمارك المساهمة في مكافحة تغير المناخ وتوفير الاستدامة البيئية المعززة من خلال دعم التنفيذ الفعال لمختلف الاتفاقيات البيئية متعددة الأطراف (MEAs). والتي تشمل أهدافها معالجة الاتجار غير المشروع في النفايات الخطرة والمواد المستنفدة للأوزون ، ومكافحة الاتجار غير المشروع بالأنواع المهددة بالانقراض ومنع انتشار الأمراض النباتية والحيوانية ، وكذلك الأنواع الغريبة الغازية. بالإضافة إلى ذلك ، قد يتم تكليف إدارات الجمارك بضمان التحصيل الفعال للضرائب غير المباشرة على انبعاثات الكربون.
وأن هذه الأبعاد المختلفة للاستدامة تدعم مساهمة الجمارك في تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر الواردة في خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030

ثم رحبت السيدة نسمة نجيب فرج رئيس قطاع الموارد البشرية وبناء القدرات بالسادة الحضور ، وأشارت في كلمتها الي حرص منظمة الجمارك العالمية على ربط شعارها لهذا العام مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 ومع الأهداف الإستراتيجية لمنظمة الجمارك العالمية .
الدكتور طارق العزب رئيس الإدارة المركزية للمعهد القومى للتدريب الجمركى قال إن حضور هذا الاحتفال يثير فى وعى العاملين بمصلحة الجمارك استشراق مستقبل مصلحة الجمارك المصرية فى ظل التحديات الإجتماعية والإقتصادية والبيئية التي تواجه العالم وانه لأول مرة عكس الأعوام السابقة تقوم منظمة الجمارك العالمية بربط شعارها مع موضوعات تتعلق بأهداف خارجية تشكل مثار قلق للمجتمع العالمي

اعلان

وقدم عبد الحكيم العلوى مدير إدارة الجمارك الخضراء ومنسق الإتصال بمنظمة الجمارك العالمية وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة عرضا تقديميا حول الأهداف السبعة عشر للأمم المتحدة في خطتها للتنمية المستدامة 2030 وربطها مع الأهداف الإستراتيجية لمنظمة الجمارك العالمية كما القي الضوء علي رؤية مصر 2030 والتي اطلقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي ارتكزت علي ثلاثة محاور هي

المحور الإجتماعي والمحور الإقتصادي والمحور البيئي وان رؤية مصر تدور حول رغبة القيادة السياسية في أن تصبح مصر بحلول عام 2030 من افضل 30 دولة علي مستوي حجم الإقتصاد و تنافسية الأسواق و التنمية البشرية وجودة الحياة و مكافحة الفساد وأن مهمة الجمارك الإستراتيجية هذا العام هي التوافق مع اهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ورؤية منظمة الجمارك العالمية وكذلك رؤية مصر 2030 في ظل شعار هذا العام.
واختتمت السيدة نسمه نجيب فرج رئيس قطاع الموارد البشرية وبناء القدرات بالتوصية بتشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ الإدارات التابعة لمصلحة الجمارك لهذه الرؤية وهذه الأهداف

وفى ختام الاحتفال تم تكريم عدد 20 من شباب مصلحة الجمارك المتميزين بناء على ترشيحات رؤساء القطاعات الجمركية تقديرا لجهودهم وتحفيزا لهم على بذل المزيد من الجهد والعرق، وشمل التكريم عددا من أعضاء ورموز المجتمع التجاري وهم :

– محمد احمد محمد – قطاع الإلتزام التجاري
– خالد نعمان عاشور – الإدارة المركزية للشئون القانونية
– محمد الليثي ياسين – قطاع التكنولوجيا
– ميرفت محمد ابراهيم حبشي – قطاع التخطيط الإستراتيجي
– احمد علي عبد الصادق – الإدارة المركزية للتعريفات
– فؤاد السيد محمد خلف – الإدارة العامة للإجراءات
– محمد حمدي – قطاع شئون المصلحة
– ياسر محمد الشماع – جمارك دمياط
– هيثم السيد الأطروش – جمارك بورسعيد
– محمد احمد حسن عبد الحميد – جمارك السويس
– عمرو ابو النور – قطاع شئون المصلحة
– جميل جاد الحق – المعهد القومي للتدريب الجمركي
– عبد المجيد كريم – المعهد القومي للتدريب الجمركي
– سامح عاطف عبد الحكيم – جمارك الإسكندرية
– محمد امام محمد احمد – طرود البريد
– منال حلمي السيد محمد – قطاع الأمن
– نجاة نصر محمد السيد – قطاع النظم والإجراءات
– حسن فتحي حسن سليط – جمارك الدخيلة
– احمد مصطفي السباعي – نائب رئيس الفياتا الدولية
– عبدالعال علي عبدالعال – جمعية رجال الأعمال

ويعتبر اليوم العالمى للجمارك هذا العام هو الذكرى الـ 68 لتأسيس “مجلس التعاون الجمركي” الذى يسمى الآن “منظمة الجمارك العالمية” والذى كانت أولى اجتماعاته فى نفس اليوم 26 يناير عام 1952

وتعد منظمة الجمارك العالمية إحدى المنظمات الدولية التى تعنى بكل ما يتعلق بالتشريعات والمسائل الجمركية التى تنظم التجارة بين البلدان، وتهدف لرفع فعالية المصالح الجمركية عبر العالم وتجويد خدماتها وتمكينها من أداء وظائفها فى ما يخص تيسير التجارة وتأمين المبادلات التجارية ومقرها الرئيسى بروكسل عاصمة بلجيكا وتضم المنظمة فى عضويتها 183 من الإدارات الجمركية لمختلف دول العالم ومن ضمنها مصر .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى