مطالبة المغني الأمريكي كريس براون بتعويض بقيمة 20 مليون دولار في دعوى اغتصاب

كتب .وجدى نعمان

 

رفعت امرأة لم تكشف عن هويتها دعوى مدنية ضد المغني الأمريكي كريس براون، متهمة إياه بـ”تخديرها واغتصابها” عام 2020 في فلوريدا، وطالبت بـ20 مليون دولار تعويضا لها.

وأفادت وكالة “فرانس برس” بأن الدعوى ورد فيها أن “براون دعا المرأة التي وصفت بأنها “مصممة رقص وراقصة وعارضة أزياء وفنانة موسيقية”، إلى يخت كان راسيا قرب منزل مغني الراب ديدي في فلوريدا في 30 ديسمبر 2020”.

وتقول الشابة إنها “شربت في تلك السهرة كأسا قدمه لها براون جعلها مشوشة وغير متوازنة من الناحية الجسدية”.

واتهمت الفنان بأنه “اصطحبها إلى غرفة رغم اعتراضها على ما كان يحصل”.

وجاء في الدعوى التي رفعت بنيويورك أن “الأفعال المؤلمة التي تعرضت لها المدعية (…) صادمة وترعبنا جميعا”.

وأشارت المدعية إلى أنها تسعى إلى “تحقيق العدالة لنفسها، وتأمل أن يكون الأمر بمثابة مثال يحتذى به لنساء أخريات ربما كن تحت رحمة كريس براون”.

وأكد محاميا المدعية أرييل ميتشل وجورج فرابيك لموقع “TMZ” أن “موكلتهما لم تبلغ الشرطة بحادثة الاغتصاب في ذلك الوقت، لأنها كانت طالبة طب وشعرت بالحرج”.

وكتب براون على حسابه عبر “إنستغرام”: “في كل مرة أنجز عملا موسيقيا، يحاولون التفوه بحماقات”، من دون أن يذكر من المقصود.

ووجهت إلى براون تهم بالاغتصاب في فندق باريسي فاخر في يناير 2019، يحقق قاضي تحقيق فرنسي فيها.

 ونفى براون غير الملاحق قضائيا في أي قضية حاليا، هذه الأفعال.

وأُدين في العام 2009 بضرب المغنية ريهانا التي كانت صديقته في تلك المرحلة، والتي لم تتمكن حينها من حضور حفل توزيع جوائز “غرامي” بسبب إصابتها.