معلومات مفيدة عن الخردل وكيفية الإستفادة منه

32

كتب/ الدكتور سمير الشرنوبي

مكونات الخردل :
إن الخردل يعد من المواد العطرية التي تستخدم كتوابل وتكون بذور الخردل لونها بيضاء أو صفراء أو سوداء ، أما دقيق الخردل الأسود يكون عبارة عن المسحوق الناتج عن طحن بذور الخردل بعد نزع القشر منها ويحتوي الخردل على العديد من المواد الغذائية الهامة والتي من بينها :
فوائد الخردل
السيلينيوم :
بسبب احتواء الخردل على كمية جيدة من السلينيوم وهو يساهم في تخفيض حدة الأزمة وبعض من أعراض التهاب المفاصل
الماغنيسيوم :
يعتبر الخردل مصدرا جيدا للمغنيسيوم الذي يعمل على الخفض من ضغط الدم المرتفع ويقلل من تردد نوبات الصداع النصفي وأيضاً يخفض من احتمالات الإصابة بجلطة قلبية وذلك للأشخاص الذين يعانون من تصلب الشرايين ويعيد النوم إلى دورته الطبيعية وذلك للنساء اللواتي يعانين من الأرق بعد انقطاع الدورة الشهرية في سن اليأس.
الأحماض الدهنية أوميجا :
والتي تخفض من احتمالات الإصابة بأمراض القلب والشرايين وتساهم أيضاً في علاج الاكتئاب كما تقوي من جهاز المناعة – بالإضافة الى الكثير من العناصر الغذائية الاضافية مثل (الفوسفور – الحديد – المنجنيز – فيتامين النياسين – الألياف الغذائية )
مكونات بذور الخردل :
ينتمي بذور الخردل إلى فصيلة الخضار التي تدعى الفصيلة الصليبية وهي تضم أيضاً الملفوف الزهر البروكلي ويحتوي بذور الخردل على مركبات متميزه تدعى glucosinolates التي أوضحت الدراسات مرارا خصائصها والتي هي مضادة للأمراض السرطانية وقد أكدت الكثير من التجارب على حيوانات المختبر أن استهلاك هذه المركبات المتميزة أعاق نمو الخلايا السرطانية المستحثة كما منع من تكون خلايا سرطانية جديدة مما يشير إلى وجود خصائص مضادة للتأكسد في بذور الخردل
العلاقة بين الخردل والغدة الدرقية :
الخردل تحتوي بذوره على مركبات طبيعية توجد في بعض الاطعمة والتي شأنها أن تعيق عمل الغدة الدرقية وينصح الأشخاص الذين يعانون مشاكل في الغدة الدرقية من تجنب استهلاك الخردل إلا أنه يمكن استخدامه للطهي حيث أن تعريضه لدرجات الحرارة العالية يبطل من مفعول الخصائص المعيقة للغدة الدرقية
ولا شك أن الغذاء الصحي المتكامل ملائم لكل الأوقات ولجميع الأغراض فالغذاء الصحي والوجبة المتكاملة المتوازنة في عناصرها والبعيدة على قدر الإمكان عن المواد الحافظة هي التي تكسب الجسم النشاط والحيوية كما تكسب الجلد صحة ونضارة وتعكس صحة الجسم كله فضلا عن تحسن الأداء العقلي.
وكلما قدمنا لأجسامنا أنواع أكثر صحية من مختلف المواد الغذائية ومع الابتعاد عن الأغذية التافهة والتي تضر اكثر مما تفيد فإن أداءنا أيضا سيكون أفضل سواء عقليا أو جسميا أو صحيا بالإضافة إلى ظهور أعراض هذا التحسن في الذرية أيضا ورغم هذا فهناك أغراض صحية معينة قد تحتاج إلى نوعيات خاصة من الغذاء مما يعني أن التركيز على أنواع معينة أكثر دون غيرها او بزيادة نسبتها عن المعدل العادي قد يفيد فمثلا :
يحتاج مريض الانفلونزا والبرد إلى تركيز على فيتامين ج وغيره مما يفيد في تحسن حالته
أما من يمارس الرياضة فهو يحتاج إلى فيتامين ب 12 أكثر في وجباته .
وفي الشتاء والبرد القارس يحتاج الطفل خصوصا إلى أغذية معينة تمنحه الدفء .
وهكذا فلكل غرض غذاء خاص به وفي مثل هذه الظروف الخاصة يكون مفيد أكثر من أي وقت آخر .
ملخص فوائد الخردل :
الخردل يوقف من البلغم ويعمل على نقاء البشرة ويخفف الأورام وآلام المفاصل وعرق النسا .
تكتحل العيون بالخردل ، كما أنه يذهب العطش
كما أن الخردل يشفي من الثعلبة .
يعتبر الخردل من التوابل المستخدمة للأطعمة ، ويعد أيضاً فاتح للشهية .
يستخدم الخردل في عمل لصقات جلدية موضعية وذلك لعلاج الروماتيزم .
يعتبر الخردل معقم ومفيد للجلد .
يسهل الخردل من عملية المضغ ويعمل في تنشيط المعدة .
كما يقي الخردل من الشلل الدماغي وتصلب الشرايين وكذلك ضغط الدم .
يعالج الخردل من التهاب الفم والحنجرة ، وذلك عن طريق استعماله كغسول للفم.