صحة

معلومة طبية ” الوقاية من تسمم بأول أكسيد الكربون

كتبت .نريمان محروس

الوقاية من حوادث التسمم بأول أكسيد الكربون

.

أول أكسيد الكربون وصيغته الكيميائية “CO”، هو غاز سام عديم اللون والرائحة، يوجد في الأدخنة المحترقة كالتي تتصاعد من السيارات والشاحنات ومحركات الوقود الصغيرة والموقد (أجهزة الطبخ) والخشب والفحم المحترقين وأجهزة التدفئة، ومن الممكن أن يؤدي إلى ضرر للإنسان والحيوان عند استنشاقه وتعتبر ظاهرة التسمم بغاز احادي اكسيد الكربون من الظواهر التي تتسبب في وفاة العديد من الاسر خاصة في فصل الشتاء، وتكمن الخطورة في التسمم بأول أكسيد الكربون في أن المصاب لا يشعر بشيء، وبالتالي لا تسنح له الفرصة للاستغاثة أو طلب النجدة.

.

اعلان

1- آلية حدوث التسمم بأحادي أكسيد الكربون:

تحدث المشكلة عندما يتجمع غاز أول أكسيد الكربون في منطقة محصورة وسيئة التهوية أو مغلقة، إذ يدخل هذا الغاز إلى الجسم عبر الجهاز التنفسي ويصل إلى الدم، وفيه يرتبط بجزيئات الهيموغلوبين الموجودة في خلايا الدم الحمراء مانعا إياها من الارتباط بالأكسجين ونقله إلى خلايا الجسم.

وبكلمة أخرى فإن أول أكسيد الكربون يخنق الجسم داخليا، فصحيح أن الرئتين تعملان ولكن الغاز السام يمنع خلايا الدم الحمراء من نقل الأكسجين، والنتيجة تكون الموت.

اعلان

.

2- أعراض ومخاطر التسمم بغاز أول أكسيد الكربون

يعتبر الصداع والدوار والضعف والغثيان والتقيؤ وآلام الصدر والتشويش في النظر وسماع طنين من أكثر أعراض حالات التسمم الناتجة عن أول أسيد الكربون. ويمكن أن يؤدي استنشاق كميات كبيرة من غاز أول أكسيد الكربون إلى فقدان الوعي أو الوفاة، وعلى غير المتوقع، فإنه من الممكن أن يكون تشخيص حالة التسمم بأول أكسيد الكربون صعبا لأن الأعراض تكون مشابهة للأعراض الخاصة بالأمراض الأخرى، ومن الممكن أن يتسبب استنشاق أول أكسيد الكربون بالوفاة قبل ظهور الأعراض على المصاب.

.

وبالنسبة للأشخاص الذين يقدر لهم النجاة من التسمم بغاز أول أكسيد الكربون قد يعانون مشاكل صحية طويلة الأمد. كتضرر دائم في الدماغ والجهاز العصبي أو تضرر في أنسجة القلب قد تظهر آثاره حتى بعد سنوات.

.

3- أسباب حوادث التسمم بغاز أول أكسيد الكربون:

-استخدام معدات تدفئة سيئة الصيانة.

-استعمال أدوات تدفئة تفتقد التهوية الكافية، أو لا تكون موصولة بأنبوب تهوية ينقل مخلفات الاحتراق إلى خارج المنزل، وينطبق هذا أيضا على الغاز الذي يستخدم لتسخين الماء.

-السيارات والمحركات التي يتم تشغيلها في مكان مغلق، مثل التي تشغل في المرآب.

المطابخ المنزلية التي تعمل بالغاز.

-الشوايات التي تعمل بالفحم.

-المواقد التي تعمل بالخشب.

-الحرائق بأنواعها وخاصة التي تكون في مكان محصور مثل حرائق المنازل، والحرائق في مناجم الفحم.

 

.

4- الوقاية من التسمم بغاز أول أكسيد الكربون

.

في المنزل:

-قم بعمل صيانة دورية لجميع الطباخات وأنظمة التدفئة وسخانات المياه وأي أدوات أخرى تعمل بالغاز أو الفحم أو الزيت عن طريق فني متخصص وهذا مرة في كل سنة، حيث قد يؤدي عدم تنظيفها إلى انسداد التهوية في المدفئة مما قد يؤدي إلى انبعاث غاز أول أكسيد الكربون.

-قم بالاتصال على فني خبير إذا شممت رائحة غاز تنبعث من وحدة التبريد الموجودة بالثلاجة أو أي جهاز، حيث أن هذه الرائحة تدل على وجود خلل في وحدة التبريد، كما أنها قد تؤدي إلى انبعاث غاز أول أكسيد الكربون.

-يجب أن تكون التجهيزات والمعدات وأنابيب التهوية ذات نوعية جيدة، بحيث تسهل خروج الهواء بشكل ممتاز.

-تجنب ترك المدفأة مشتعلة وسط البيت بدون تهوية والنوافذ مغلقة بالكامل وخصوصا اثناء النوم.

عند استعمال السخان الغازي للماء أو المدفأة الغازية أو المجمر، يجب تهوية المنزل وذلك بفتح النوافذ قليلا من اجل تغيير الهواء بداخل المنزل.

تجنب تركيب سخان الماء بالغاز في الحمام، المكان الصحيح لتركيب سخان الماء هو خارج المنزل على الشرفة مثلا، وهذا يضمن أن مخلفات الاحتراق الغازية تخرج إلى الهواء الطلق خارج المنزل

.تجنب استعمال قنينة الغاز لإحماء وتسخين الحمام قبل واثناء الاستحمام-

-لا تقم باستخدام سخانات كيميائية داخل المنزل، حيث تقوم بحرق الفحم والذي يؤدي إلى انبعاث أول أكسيد الكربون داخل المنزل أو الحجرة أو المخيم.

-قم بوضع جهاز استشعار كاشف لغاز أول أكسيد الكربون في منزلك وتفقد بطارية الجهاز في موسمي الخريف والربيع.

-لا تحرق أي شيء داخل المدفأة أو الموقد في حال لم يكن فيهما تهوية كافية.

-لا تقم باستخدام شوايات الفحم أو أدوات الشواء داخل المنزل حيث يؤدي ذلك إلى انبعاث أول أكسيد الكربون داخل المنزل أو الحجرة أو المخيم ما لم تقم باستخدامها في موقد ذي تهوية جيدة.

.

في مرآب السيارة:

-إذا كان لديك مرآب مغلق للسيارة فاحرص على فتحه قبل أن تشغل المحرك، حتى لا يتجمع الغاز في المرآب ويخنقك وأنت في غفلة، أو يخنق الموجودين فيه.

-كما يجب عليك فتح فتحات التهوية أو النوافذ لتأكيد تجديد الهواء إذ أن إبقاء النوافذ الخلفية مفتوحة قد يؤدي إلى دخول أول أكسيد الكربون داخل السيارة.

-قم بإجراء فحص ميكانيكي لنظام الاحتراق الموجود في السيارة كل عام، حيث قد يؤدي حدوث تسرب بسيط في هذا النظام إلى انبعاث أول أكسيد الكربون داخل سيارتك.

-لا تقم باستخدام مولد داخل القبو أو المرآب أو قرب النافذة والباب أو قرب فتحة التهوية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى