مفتى لبنان: نحتاج حكومة إنقاذ وطنى تكتسب الثقة العربية والدولية

11

قال مفتى الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، إن لبنان يعانى حالة من

الانهيار والضياع غير المسبوقة، الأمر الذى يتطلب تشكيل حكومة إنقاذ وطنى تكتسب

ثقة الشعب والمجتمعين العربى والدولى وإلا ستواجه البلاد أوضاعا أسوأ.

وأشار مفتي لبنان – في كلمة له اليوم بمناسبة حلول الذكرى الـ 77 لاستقلال البلاد

– إلى أن لبنان يعاني من حالة انهيار لا مثيل لها في ظل غياب للدولة وعمل مؤسساتها

الجاد مع أزمات متراكمة على كافة الأصعدة ووسط مخاوف من قدوم الأسوأ.

وأضاف: “لبنان الآن يواجه مصيره فهل سيكون اللبنانيون على مستوى إنقاذ مصيرهم

ومستقبلهم بدءا من تناسي خلافاتهم وأنانياتهم ومصالحهم الشخصية إنقاذا لشعبهم وحفاظا على وطنهم”.

ويشهد لبنان تدهورا واسعا ومتسارعا في مختلف القطاعات على وقع أزمة مركبة تطال

الجوانب المالية والاقتصادية والنقدية والمعيشية والاجتماعية، ووسط انتقادات دولية لإصرار الطبقة السياسية الحاكمة على

عدم تنفيذ إصلاحات أساسية حتى يتسنى للمؤسسات الدولية المانحة وفي مقدمها

صندوق النقد الدولي تقديم يد العون والمساعدة إلى لبنان.

ويسود التعقيد مسار تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة في ظل الخلافات القوية بين القوى

السياسية على توزيع الحقائب السيادية والخدمية الأساسية، وصراع عدد من الأحزاب والتيارات السياسية على حقائب وزارية

بعينها، ووجود عقبة أساسية تتعلق بالتمثيل الوزاري المسيحي، وسط تخوف من فشل

كافة المساعي لتأليف حكومة جديدة لاسيما مع تصلب المواقف السياسية وتصاعد التوتر بين الفرقاء السياسيين وارتفاع الأصوات المعترضة والمطالبة بحصص وزارية.