مقارنه لعلها تفيد سبب القسوه و الجفاء

94

مقارنه بقلم الكاتبه/ انتصار محمد صديق

في يومآ من الأيام شكى الفاروق عمر بن الخطاب أبوبكر الصديق رضي الله عنهما إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

فقال : له يارسول الله يمر عليّ أبو بكر ولا يلقي تحية السلام وينتظرني أن أبادره أنا وحين حضر أبو بكر الصديق سأله الحبيب المصطفى صل الله عليه وسلم عن سبب هذه القسوه والجفاء مع عمر

فقال أبو بكر : يا رسول الله سمعتك تقول ” أن من بادر أخاه المسلم بالتحية والسلام بنى الله له قصراً في الجنة ” فأحببت أن يكون هذا القصر لعمر بن الخطاب فبكى عمر

أي إيثار هذا وأي نفوساً راضية مرضية وأي محبة تلك.
ما أحوجنا إلى محبة صادقة وقلوب حنونة تدعو لنا إذا مرضنا تكون معنا في السراء والضراء
الناس جميعا من ذي علم وجاهل يعلمون جميعا الخير والشر لكن لكل واحد وجهه نظره التي يراها هو بأنها صحيحه وانه لايخطيء ولا يأذي الكل يتربص ويتصيد الأخطاء وكأن الدنيا دائمه لا فانيه الناس التي فقدت استيعاب ذلك يعتقدون أنهم يمتلكون الخلود فيها

في ناس كل يوم وفي كل وقت يتذكرون الموت يتذكرون كيف اللقاء هؤلاء الناس تركوها داخليآ احتمال ظاهرهم غير ذلك لكن ربك يعلم مابقلوبهم أما المتربصين لك ولغيرك ربنا معاهم يتولاهم حقآ ناس صعبه انانيه لايعرفون غير الإيقاع بك ناس عايشه علي سيرتك وسيره غيرك كرههم لك محفور بداخلهم مهما حاولت قلوبهم مريضه تتمني لك الشر والأذي والأمكر الناس الكذابه أمثالهم يكذبون الكذبه ويصدقونها ويقنعوا أنفسهم ويقنعوا بها غيرك هؤلاء الناس بالفعل مريضه محتاجين علاج لقد هرمنا من تلك الشخصيات.

اتعودنا أن نمنح الحب ونجني من سوء اختيارنا أو إذا كان الواقع له دخل بفرضهم علينا مجبرين أن نحصد شرا لاحصر له شر محفور بالقلوب ليس له نهايه
الواقع كمسرح كل يوم قصه وروايه نعيشها لكنها ليست تمثيل إنها حقيقه الجميع
نراها بوضوح ولكن كنا نتغافل عنها وعند انتهاء الروايه تنزل الستاره ويخلي المسرح من المحيطين

ولكل منهم أثر سواء بالسلب أو الإيجاب وعليك تحديد مسارك مع الجميع في ناس لهم مصالح يحبوك وفي ناس مهما كنت لهم لايكتفون وناس علاقتهم بك علي قدر الأستفاده منك ليس هناك وقت عندهم للحب او العشره باعوا العشره بكذبهم علي أنفسهم . المقارنه بين الصحابه أهل العلم والدين والسماحه والموجودين

 حاليا لا يجوز حتي المقارنه بينهم
أما الطيبين موجودين لكنهم نادر وجودهم الصافيين أشبه بالملائكه لكن انتهكت حقوقهم بين البشر أمثال الشياطين.
تحياتي