مقبرةُ النبض/بقلم أميرة شمالي

144

علمني حبكَ
أني نسجتُ بخيوط وهم
واني واهيةٌ
يقتلني الصبر

أصمتُ!!! فيضج النبض
اصرخُ !! وصراخي
ينفجر من بين الصمت

لا صوت يعلو
في جوفي
إلا قلب!! يتقطر منه
كُل الحب

وأنين يولد من ذاك الصدر
فعلمتُ أني موؤدة
لا فرقٌ ان كنتُ أحيا
او كنتُ منسية
دونَ ذِكر

علمني حُبكَ!!!
اني أرخصُ مخلوقٍ
وانكَ اسطوة
تعلو… تعلو
من جوفِ حُلم
واني مبتذلة من قصة
لم تُكتب بعد

علمني انكَ
لا تيأس من انثى
وانكَ!!!
تحب كل ورود الحقل
تتلهف ان تستحضرَ
عطركَ من تلكَ الأزرار
عطرا لم يُعرف بعد

وأن سريرُكَ!!
لا يذكر اي امرأةً
كانت تسكنهُ في الأمس
وانكَ أخذت
كل مقاييس الحب
لهو….. بعيداً عن كُلِّ الجد

الحب عندكَ
امرأةٌ شامية…. مصرية
عراقية…. فلسطينية
أمرأةً من كل البلدان

ترحالٌ انت!!
تتجول في صحراءِ
كُلِّ العُربان
تتجول بين
جسدٍ وبين ذاك الفستان
ترتشفُ رحيقاً من شفة
تتنقل بين العينين
وتقبل اقراطاً تتلألأ
في تلك الشحمة
تعزفُ كلَّ الألحان
تشذو تتمايل
مع جسد
حورية هبطت
من روضِ الجنة

علمني حبكَ!!!
أن العشق قُداس
وأن المرأة
تُنحرُ في ذاك القُداس

علمني حبك!!
اني ارخص من عُشبٍ ذَبُلَّ
في أرضِ بستان

كنتُ أتفاخر!!
كُنتُ أتفاخر اني انثى
وحبي عمقٌ في بحر
لا يعرفهُ انسان

لكنكَ زبدٌ يتزايد
يطفو ويغطي كل الشطآن

كُنتُ أتفاخر!!
أن عشقي فيضٌ من شوق
يعلو فوق الوجدان
والآن أُسجل خيبة
غطتْ كل الود
خيبة مغتصبة مسحوقة
تحت الاقدام

علمني حبك!!
ان جوفي مقبرة للنبض
علمني!!
طمث الكلمات
وكيف
اغرقها في بحرٍ من عشق