أخبار عربية

مقتل شخصين بسقوط مقذوف للحوثيين جنوب السعودية والتحالف يعلن التحضير لعملية أوسع

كتب وجدي نعمان

أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، مساء الجمعة، عن مقتل شخصين بسقوط مقذوف أطلقه الحوثيون في مدينة صامطة جنوب السعودية، مشيرا إلى أنه يحضر لعملية عسكرية أوسع ردا على الهجوم.

وأفاد التحالف، في بيان نقلته قناة “الإخبارية” الرسمية، بتسجيل “حالتي وفاة لمواطن ومقيم من الجنسية اليمنية جراء سقوط المقذوف في صامطة بمنطقة جازان”.

وأضاف: “التحضير لعملية عسكرية بنطاق أوسع وفي إطار القانون الدولي الإنساني وسنتعامل بحزم لحماية المدنيين من مواطنين ومقيمين على أراضي المملكة”.

وفي وقت سابق من مساء الجمعة تحدث التحالف عن “سقوط مقذوف معاد على إحدى الورش الصناعية في مدينة صامطة بمنطقة جازان”، وأشار إلى أن تقريرا أوليا أفاد “بإصابة مدنيين اثنين بالمحاولة المتعمدة لاستهداف المدنيين واستجابة للتهديد”، مشددا: “نحن بصدد تنفيذ ضربات جوية للتعامل مع مصدر التهديد”.

كما أفاد الحالف قبل ذلك بـ”سقوط مقذوف معاد بإحدى القرى الحدودية في نجران في محاولة لاستهداف المدنيين”، مضيفا: “لا يوجد أي إصابات وتضرر مركبة تعود لأحد المواطنين، وسنتخذ إجراءات فورية لتحييد التهديدات وحماية المدنيين”.

وتتعرض السعودية لهجمات مستمرة من قبل الحوثيين بواسطة صواريخ ومقذوفات وطائرات مسيرة تقول المملكة إنها تستهدف مناطق سكنية في انتهاك للقانون الدولي.

وتقود السعودية منذ مارس 2015 التحالف العربي الذي يشن عمليات عسكرية مكثفة في اليمن دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا الموالية للرئيس، عبد ربه منصور هادي، والتي تحارب قوات الحوثيين المدعومين من إيران والذين يسيطرون على العاصمة صنعاء منذ العام 2014.

وقتل حوالي 130 ألف شخص، بينهم أكثر من 12000 مدني في النزاع المستمر منذ 6 سنوات والذي خلق حسب الأمم المتحدة، أسوأ أزمة إنسانية في العالم في بلد يعد أكثر دول العالم العربي فقرا.

وما زال نحو 3.3 مليون شخص نازحين بينما يحتاج 24.1 مليون شخص أي أكثر من ثلثي سكان اليمن، إلى المساعدة، وفق الأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى