مقتل طالب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي خلال اقتحام جنين

كتب .وجدى نعمان 

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن مقتل الطالب في الثانوية العامة محمود عبد الجليل السعدي (18 عاما)، متأثرا بجروح حرجة، أصيب بها برصاص قوات الجيش الإسرائيلي، خلال اقتحامه جنين.

من جهتها نعت حركة “حماس” في بيان اليوم الاثنين، مقتل الطالب محمود السعدي جراء اقتحام الجيش الإسرائيلي لمخيم جنين.

 

وقالت في البيان إننا “نؤكد للعدو أن لا مقام له في أرضنا، وأن أسود المقاومة له بالمرصاد، تدافع عن شعبنا في مواجهة جرائمه وهمجية مستوطنيه”.

 

وكانت قوات كبيرة من الإسرائيلي، قد اقتحمت منطقة في جنين، ونشرت قناصة على أسطح المنازل، وحاصرت منزل الشاب راتب البالي، قبل أن تعتقله.

 

واندلعت مواجهات عنيفة في المكان بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز باتجاههم، ما أدى لإصابة 5 مواطنين بالرصاص الحي، بينهم اثنان بجروح طفيفة في الكتف والقدم، وثالث بالرصاص الحي في البطن توفي في وقت لاحق لاحقا، إضافة إلى شابين آخرين أحدهما برصاصة في الصدر وآخر بجروح طفيفة.