مقتل نائب قائد شرطة ولاية على يد ضابط شرطة بجنوب شرق تركيا

28

كتب وجدي نعمان

أفادت السلطات التركية، اليوم الثلاثاء، بأن ضابط شرطة قتل نائب قائد الشرطة في ولاية هكاري بجنوب شرق تركيا ذات الأغلبية الكردية.

وذكر مكتب حاكم ولاية هكاري، في بيان، أن نائب قائد شرطة الولاية، حسن جفير، فارق الحياة متأثرا بجراحه في المستشفى بعد تعرضه لهجوم من ضابط شرطة.

وقالت صحيفة “صباح” المقربة من الحكومة إن نائب قائد الشرطة، وهو والد لطفلين، تعرض للهجوم أثناء تناول الغداء في مقصف للشرطة، حيث أصيب على يد المهاجم بـ3 طلقات نارية وتوفي متأثرا بجروح في رأسه وكتفه.

وذكر تقرير الصحيفة أن المهاجم حاول الهرب، لكن تم القبض عليه، بعد أن أطلق عليه زملاؤه النار وأصابوه في ساقه.

بحسب ما ورد كان ضابط الشرطة، الذي عرفه مكتب المحافظ بأنه، نصوح كولكو، يعاني من مشاكل نفسية، وكان غاضبا من التحقيق التأديبي الذي فتح ضده قبل ذلك.

يعتقد أن القتل كان نتيجة نزاع شخصي وليس هجوما ذا دوافع سياسية، حيث قالت تقارير إعلامية إن جفير سبق أن بعث رسالة تحذير إلى نصوح كولكو، بعد أن بدأت الشرطة تحقيقا معه في قضية تحرش بإحدى زميلاته.  

ولاية هكاري، المتاخمة لإيران والعراق، تقع في قلب الصراع بين قوات الأمن التركية ومسلحي “حزب العمال الكردستاني” المحظور.

ويقود هذا الحزب الكردي (التركي)، الذي تعتبره تركيا ودول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة منظمة إرهابية، تمردا مسلحا ضد الدولة التركية منذ عام 1984. وأدى الصراع إلى مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص منذ ذلك الحين.