مقتل 3 أمريكيات ورجل فى ظروف غامضة وشرطة أيداهو جريمة عاطفية

كتب وجدي نعمان

تم العثور على جثث 4 طلاب في جامعة أيداهو بالولايات المتحدة بالقرب من الحرم الجامعي، فيما وصفه مسؤول محلي بأنه “جريمة شغف”، وفقا لنيويورك تايمز.

قال آرت بيتج، عمدة مقاطعة موسكو في أيداهو، في مقابلة إن السلطات لا تزال تحقق في ما حدث ، لكن القضية تعامل على أنها جريمة قتل مشيرا  الى إن السلطات لا تعتقد أن هناك “خطرا محسوسًا على عامة الناس”، لكنه رفض الإفصاح عن كيفية مقتل الضحايا أو ما إذا كان المشتبه به طليقًا.

قال بيتج: “مع جريمة بهذا الحجم ، من الصعب للغاية العمل على حلها”، مضيفًا أن الشرطة احتاجت إلى وقت لتجميع ما حدث وأضاف: “التقييم العام هو أنها جريمة عاطفية”.

وقالت السلطات إنها استجابت لنداء بشأن “شخص فاقد للوعي” يوم الأحد واكتشفت أربعة قتلى – ثلاث نساء ورجل – في منزل بالقرب من حرم جامعة أيداهو.

قالت كاثي مابوت، طبيبة التحقيق في مقاطعة لاتا ، إن الوفيات الأربع جميعها تعتبر جرائم قتل وإنها ليست حالة قتل وانتحار. وقالت إن مكتبها يعتزم إجراء عمليات تشريح للجثة يوم الأربعاء.

قال سكوت جرين، رئيس الجامعة، في رسالة إلى الطلاب والموظفين: “لا يمكن للكلمات أن تصف الضوء الذي جلبه هؤلاء الطلاب إلى هذا العالم أو تخفف من حدة المعاناة التي نشعر بها عند وفاتهم في ظل هذه الظروف المأساوية”.