مقتل 58 شخصا جراء اشتباكات في سجن غرب الإكوادور

كتب .وجدى نعمان 

أعلنت الشرطة الإكوادورية عن مقتل 52 شخصا على الأقل جراء اشتباكات في سجن ليتورال في مدينة غوياكيل غرب البلاد.

وقالت قائدة الشرطة، الجنرال تانيا فاليرا، في تصريح صحفي إن الاشتباكات بين السجناء التي بدأت يوم الجمعة أسفرت حتى الآن عن مقتل 58 منهم وإصابة 12 آخرين.

بدوره، اعتبر حاكم محافظة غوياس، حيث يقع السجن، أن تدخل الشرطة بهدف إعادة النظام أنقذ حياة الكثير من السجناء في المنشأة.

وسبق أن أفادت وسائل إعلام محلية بأن سجن ليتورال تحول من جديد إلى “ساحة مذبحة” حيث قتل أكثر من 50 شخصا.

وأوضحت التقارير أن التمرد في السجن بدأ مساء الجمعة، ولم تعلن الشرطة حتى الآن إعادة الهدوء في المنشأة.

وأضافت أن قوات الأمن تقوم بفحص السجن ولقد صادرت أسلحة ومتفجرات.

وسبق أن شهد سجن ليتورال في 28 سبتمبر مواجهات عنيفة بين سجناء منتمين لعصابات مختلفة أودت بحياة 119 شخصا وأعلن على إثرها الرئيس، غيلييرمو لاسو، حالة الطوارئ في كافة معتقلات الإكوادور.

وقتل أكثر من 300 شخص بشكل عام في معتقلات البلاد خلال 2021 جراء موجة اضطرابات عنيفة واشتباكات بين السجناء المرتبطين بعصابات المخدرات.